بلد أوروبي يشهد انخفاضا ملحوظا في أسعار العقارات

بلد أوروبي يشهد انخفاضا ملحوظا في أسعار العقارات
(اخر تعديل 2023-06-18 13:19:16 )

في الوقت الحالي تشهد فرنسا انخفاضًا ملحوظًا بأسعار العقارات لبعض المناطق وذلك بسبب عدة عوامل بما في ذلك الأوضاع الاقتصادية والسياسية.

والعاصمة الفرنسية باريس تشهد بها أسعار العقارات انخفاضًا طفيفًا لبعض المناطق كمنطقة مونمارتر والأحياء الشمالية الشرقية، حيث بلغ متوسط سعر المتر تراجعا مقارنة بعام 2020، حيث يظن الخبراء أن هذا الانخفاض يعود إلى تراجع الطلب على العقارات ببعض المناطق، وتأثير فيروس كوفيد-19 على الاقتصاد.

وحسب ما أشارت إليه البيانات بناء على التوقعات فهناك تراجع قد يكون طويل الأمد حيث يجب أن ينخفض ​​التضخم بشكل طفيف وأن يتسبب في انخفاض القوة الشرائية. في وقد تفقد العقارات 5٪ من قيمتها لعام 2023 وكذلك 10٪ من قيمتها الحقيقية من خلال دمج الارتفاع العام بالأسعار.

و​​بين مارس ومايو 2023 انخفضت قيمة العقارات بنسبة 0.6٪ بالمتوسط وكذلك كان هناك الانخفاض ملحوظًا بشكل خاص بمقاطعتي الغرب والشرق باستثناء المناطق السياحية. ولكن لا يزال القطاع يتسم بارتفاع بنسبة 2.9٪ خلال عام واحد في يونيو حيث يعكس الانخفاض الملحوظ بين مارس ومايو تباطؤ الطلب خاصة في بعض الإدارات.

الانخفاض في الأسعار أكثر وضوحًا فيما يتعلق بالمناطق الأخرى في فرنسا وفي مدينة نيس الساحلية تراجعت أسعار العقارات في الربع الأول من عام 2021، وفي مدينة ليون تراجعت الأسعار على مدار العام الماضي، وفي مدينة مرسيليا تراجعت الأسعار كذلك بحسب ملخص لتوجهات السوق أفاد الثلاثاء 13 يونيو 2023 من قبل الاتحاد الوطني للعقارات (فنايم).

ويعزى هذا الانخفاض في الأسعار إلى عدة عوامل، بما في ذلك تأثير جائحة كوفيد-19 على الاقتصاد والسياحة، وتراجع الطلب على العقارات في بعض المناطق، وتشديد القوانين الجديدة التي تسعى إلى تنظيم سوق العقارات والحد من الاستثمارات العقارية الزائدة.

ولكن تجدر الإشارة إلى أن الانخفاض في الأسعار ليس متسارعًا بجميع المناطق حيث قد تختلف الأسعار بشكل كبير من منطقة لأخرى. وبالتالي، يجب على المستثمرين والمشترين المحتملين البحث جيدًا والتحليل قبل اتخاذ أي قرار فيما يتعلق بشراء العقارات في فرنسا.

تعد مناطق الطرف الآخر من فرنسا هي الأعلى من المتوسط مقارنة بباقي المناطق وذلك من ناحية أخرى فإن المناطق السياحية العالية المكونة من مدن تقع على الساحل أو في سلاسل الجبال مستثناة من هذا التدهور العام.