قبو غريب يضم 10 آلاف دماغ بشري في الدنمارك

قبو غريب يضم 10 آلاف دماغ بشري في الدنمارك
(اخر تعديل 2023-07-21 10:51:28 )

تعتبر الدنمارك واحدة من أكثر الدول الأوروبية جذبًا للسياح، حيث تتميز بتراثها الثقافي الغني وطبيعتها الخلابة ومعالمها السياحية العديدة، ولكن هناك بعض الأشياء الغريبة التي يمكن العثور عليها في هذه الدولة.

من بين هذه الأشياء الغريبة التي تم العثور عليها في الدنمارك هي وجود 10 آلاف دماغ بشري في قبو مستشفى الجامعة ويعتقد أن هذه الأدمغة تعود إلى فترة كبيرة حيث تم جمعها من المرضى الذين توفوا في المستشفيات وتم استخدامها في الأبحاث الطبية وهناك أجواء من الخيال العلمي في الطابق السفلي من جامعة جنوب الدنمارك. تحت أقدام العلماء الدنماركيين توجد أكبر مجموعة من الأدمغة في العالم.

ووضعت هذه الأدمغة محفوظة في عبوات بيضاء مملوءة بالفورمالين وهو مركب عضوي يسمح بالحفاظ على الأنسجة الحيوانية والنباتية وهناك ما يقرب من 9479 دماغًا بشريًا ينتمي في الواقع إلى مرضى نفسيين دنماركيين وتم أخذهم بين عامي 1945 و 1982 ، وفقًا لتقرير صحيفة Kristeligt Dagblad.

ويمكن للسياح أيضًا زيارة مدينة أودنسه، والتي تعتبر موطنًا لأكبر مجموعة من أعمال الفنان الشهير جوتفريد وندي، ويمكن للسياح زيارة متحف أودنسه للفنون الحديثة ومتحف أودنسه للفنون والثقافة.

حيث يمكن القول إن الدنمارك تعتبر وجهة سياحية ممتعة وشيقة، حيث يتمتع السياح بفرصة استكشاف تراثها الثقافي ومعالمها السياحية الشهيرة، بالإضافة إلى الأشياء الغريبة التي يمكن العثور عليها فيها، مثل وجود 10 آلاف دماغ بشري في قبو مستشفى الجامعة .

ووراء هذه المجموعة من الأدمغة هما الطبيب الدنماركي إريك سترومغرين والباحث الأيسلندي لاروس أينارسون وبذلك الوقت ، كان هدف الزوجين هو فحص الأسباب الكامنة وراء الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والفصام والخرف.

بالإضافة إلى ذلك، تمتلك الدنمارك ساعة تعمل بالماء في بلدة جيست، حيث يتم تشغيلها من خلال قوة تدفق الماء، ويعتقد أن هذه الساعة تم تصنيعها في القرن الثامن عشر. ومن المعالم السياحية الشهيرة في الدنمارك هي تمثال الساعية الشهير في كوبنهاغن، والذي يعتبر رمزًا للدنمارك، كما يمكن زيارة قلعة هاملت، وهي القلعة التي استوحى شكسبير قصته "هاملت" منها.