الذكاء الاصطناعي يحدث ثورة في قطاع السفر

الذكاء الاصطناعي يحدث ثورة في قطاع السفر

ستحدث القوة التحويلية للذكاء الاصطناعي (AI) ثورة في قطاع السفر والسياحة، وستجلب تجارب عملاء لا مثيل لها، وفقًا لتقرير جديد صادر عن المجلس العالمي للسفر والسياحة (WTTC) ومايكروسوفت.

التقرير الأول في سلسلة من تقارير الذكاء الاصطناعي، التي تم الإعلان عنها خلال حدث هيئة السياحة العالمية في Fitur وبالتعاون مع شريك الصناعة في WTTC، Microsoft، يستعد لإعادة تعريف معايير السفر والسياحة ودعوة القطاع إلى مزيد من التكامل بين هذه التقنيات.

يتم حث شركات السفر والسياحة على تبني الذكاء الاصطناعي كأولوية استراتيجية، والاستثمار بكثافة في المواهب لتعزيز التعاون بين البشر والذكاء الاصطناعي.

بصفته رائدًا عالميًا في مجال السفر والسياحة، يلتزم WTTC بقيادة الابتكار ودعم القطاع لاحتضان الذكاء الاصطناعي والتقنيات المتطورة الأخرى. ومن أجل تعزيز الاستدامة وتجارب العملاء الممتازة، يعترف WTTC بالأهمية الحاسمة للذكاء الاصطناعي في إحداث ثورة في هذا القطاع.

طوال رحلة المسافر، يعتقد WTTC أن الذكاء الاصطناعي يمكن أن يلعب دورًا محوريًا في تقديم تجربة مخصصة ومعززة الآن وفي المستقبل.

ويقول التقرير إن هذه التقنية يمكنها تمكين التوصيات الشخصية واستراتيجيات التسويق من خلال تحليل بيانات المسافر، وتحسين استراتيجيات التسعير من خلال التعديلات في الوقت الفعلي، وتقديم استجابات فورية وتفاعلات دقيقة عبر روبوتات الدردشة المتطورة التي تعمل بالذكاء الاصطناعي.

ويسلط التقرير الضوء أيضًا على قدرات الذكاء الاصطناعي التي تمتد إلى التنبؤ بأنماط الطلب المستقبلية، وتخصيص الموارد بكفاءة، وتوفير رؤى قيمة للحكومات وأصحاب المصلحة في مجال السفر والسياحة.

ويمكن أن تكون هذه المساهمة محورية في تعزيز الاستدامة من خلال إدارة الموارد بكفاءة من خلال مراقبة التأثيرات البيئية وتقليلها، مما يضمن وجود قطاع أكثر مسؤولية واستدامة.

وقالت جوليا سيمبسون، الرئيس والمدير التنفيذي لـ WTTC: "بينما نتنقل في مشهد السفر والسياحة المتطور باستمرار، يظهر الذكاء الاصطناعي كمحفز للتغيير الإيجابي".

وأضافت: "توضح القدرات التحويلية التي تم تسليط الضوء عليها في هذا التقرير أن الذكاء الاصطناعي ليس مجرد تقدم تكنولوجي، بل هو أداة استراتيجية يمكنها تخصيص تجربة العملاء، ودفع التحسينات المستدامة، وإنشاء نماذج تسعير في الوقت الفعلي".

وقالت جولي شينوك، المدير العام لشركة Microsoft للسفر والنقل والخدمات اللوجستية: "إن استخدام نماذج Azure OpenAI من Microsoft عبر قطاع السفر يتيح إنتاجية أكبر للشركات ويوفر تجربة استهلاكية أكثر تخصيصًا".

كما قالت: "بالنسبة للمسافرين، فإن القدرة على تحفيز المزيد من الإلهام والعروض الشخصية عند الحجز لتوفير الأدوات للمستهلكين لمساعدتهم بشكل استباقي أثناء وجودهم في الوجهة لتوقع احتياجاتهم بالمعلومات ذات الصلة لتحسين رحلتهم. بالنسبة لشركات السفر، فإن GenAI موجود لزيادة الإنتاجية، وأتمتة ما يمكن التنبؤ به، والسماح لنهجنا الذي يركز على الإنسان في اللحظات ذات القيمة العالية في السفر بالتألق أكثر".

على الرغم من الأمثلة المتزايدة لتطبيقات الذكاء الاصطناعي في السفر والسياحة، يكشف التقرير أن هذا القطاع يتخلف عن الصناعات الأخرى التي تواجه المستهلك في اعتماد الذكاء الاصطناعي. إن طفرة الذكاء الاصطناعي في مختلف القطاعات في العام الماضي أصبحت الآن قوة ذات صلة، ويجب على قطاع السفر والسياحة أن يتحرك الآن للاستفادة من تأثيره.

تشمل التحديات التي يجب أن تتغلب عليها شركات السفر والسياحة النقص في العمال المهرة في مجال الذكاء الاصطناعي، ومحدودية البنية التحتية للذكاء الاصطناعي، وغياب "استراتيجية الذكاء الاصطناعي" الرسمية في العديد من خطط الأعمال.

ووسط المخاوف بشأن تأثير الذكاء الاصطناعي على الوظائف، يتناول التقرير إمكانية خلق فرص العمل، مع الاعتراف بأنه على الرغم من أن الذكاء الاصطناعي سيكون مدمرا، إلا أنه سيولد بدوره فرصا جديدة.

وفي إطار البحث عن ممارسات مستدامة للذكاء الاصطناعي في قطاع السفر والسياحة، تبرز الإدارة المسؤولة للبيانات كاستراتيجية حاسمة.

يصبح تنفيذ تدابير مثل تقليل البيانات، والتخزين الفعال، والتخلص المسؤول من البيانات، أمرًا محوريًا للمؤسسات التي تسعى إلى تقليل انبعاثاتها الكربونية عند استخدام التقنيات الرقمية الجديدة، وتقليل البصمة البيئية للذكاء الاصطناعي بشكل كبير.

يستكشف التقرير تطبيقات الذكاء الاصطناعي في المجتمع والأعمال، مع التركيز على الحاجة إلى تصميم نظام ذكاء اصطناعي آمن ومسؤول في السفر والسياحة، مما يدل على علامة فارقة في التزام القطاع بالابتكار والاستدامة، ويعرض إمكانات الذكاء الاصطناعي لتشكيل مستقبل مشرق للسفر والسياحة.