بالي موطن الشواطئ المذهلة وحقول الأرز

بالي موطن الشواطئ المذهلة وحقول الأرز

تتمتع بالي بالكثير من الشواطئ المذهلة وكذلك المنتجعات الساحلية وأيضًا حقول الأرز في بالي، حيث المناظر الطبيعية الخلابة والحياة البرية الغنية بإندونيسيا أو البحيرات الزمردية والنباتات المورقة في الفلبين. ما هي الوجهة التي يجب أن تختارها لقضاء عطلة مثالية؟

حيث تستحضر كل واحدة من هذه الوجهات الثلاث مناظر طبيعية خلابة وفن الطهي المثير للقلق والثقافة الرائعة وتعتبر بالي هي جزيرة تقع جنوب خط الاستواء مباشرة بينما إندونيسيا عبارة عن مجموعة من حوالي 17000 جزيرة منتشرة عبر المحيط الهندي. أما الفلبين فكل جزرها البالغ عددها 7000 جزيرة هي من سمات جنوب شرق آسيا.

لماذا تذهب إلى بالي، جزيرة المعابد وحقول الأرز؟

تعتبر هذه الجزيرة غنية بالتراث كما يمكنك القيام بالعديد من الزيارات خلال رحلتك إلى بالي. ابدأ، على سبيل المثال، بزيارة معبد أولواتو الواقع على منحدر بشبه جزيرة بوكيت وكذلك بأقصى جنوب الجزيرة. سوف تجد أيضًا مواقع جميلة لركوب الأمواج هناك.

وهناك ستجد المعابد الثقافية الفريدة حيث تعتبر بالي موطنًا لعدد كبير من المعابده الهندوسية. يُعتبر معبد بيساكيه (Pura Besakih)، الذي يُعتقد أنه المعبد الأكبر والأكثر قدسية في بالي، من بين المعابد الشهيرة. وبالي كذلك مليئة بمعابدها الجميلة مثل معبد تاناه لوت ومعبد أولوواتو يمكنك استكشاف هذه المعابده الرائعة والتعرف على التراث الثقافي لبالي.

حقول الأرز الخضراء

كما تشتهر بالي بمناظرها الطبيعية الخلابة وخاصة حقول الأرز الخضراء. يُعتبر تيراسيري وجوتيمالا من بين أشهر المناطق المعروفة بحقول الأرز الجميلة في بالي. يمكنك الاستمتاع بالمشي عبر هذه الحقول الخضراء والتمتع بالمناظر البانورامية الخلابة.

ومع المغامرة والأنشطة الرياضية ستكون المغامرة أفضل إذا كنت مغامرًا، يمكنك الاستمتاع بمجموعة متنوعة من الأنشطة الرياضية في بالي. كما يمكنك ركوب الأمواج في شواطئ كوتا، أو الغوص واستكشاف الشعاب المرجانية الرائعة.

الثقافة الفريدة والصناعات الفنية

والأهم هو الثقافة الفريدة والصناعات الفنية حيث تتميز بالي بتراث ثقافي غني وفنون فريدة. يمكنك زيارة القرى الحرفنية في أوبود (Ubud) والتعرف على الحرف اليدوية المحلية مثل النسيج والنحت والرسم. يمكنك أيضًا حضور حفلات الرقص التقليدية البالية واستكشاف المعارض الفنية والمتاحف.