الاحتفال باليوم العالمي للاتصالات ومجتمع

الاحتفال باليوم العالمي للاتصالات ومجتمع
(اخر تعديل 2024-05-17 01:14:53 )

اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات يعتبر هذا اليوم مناسبة خاصة ومن ضمن أبرز الأيام العالمية التي يتم الاحتفال بها سويا وذلك في يوم 17 مايو والذي يفصلنا عنه أسبوع حيث يحرص الكثيرون في ذلك اليوم على الاحتفال به بهدف التركيز على دور وأهمية التكنولوجيا والاتصالات وذلك بتطوير المجتمعات وتحسين جودة الحياة للناس.

ويحتفل باليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات كل عام في 17 مايو منذ عام 1969. ويصادف التوقيع على الاتفاقية الدولية الأولى للبرق وتأسيس الاتحاد الدولي للاتصالات في عام 1865، وعندما أعلن الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) عن إنشاء يوم عالمي للاتصالات بهدف تشجيع الابتكار وتحسين الوصول إلى الاتصالات بجميع أنحاء العالم تأسست هذه المناسبة في عام 1969 وحيث أصبح الاحتفال باليوم العالمي للاتصالات فرصة للتأكيد على الأهمية الحاسمة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وذلك بتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز الابتكار والإبداع.

ويهدف ذلك إلى تحفيز التفكير وتبادل الأفكار حول الموضوع الذي يتبناه المجلس وكذلك مناقشة الجوانب المختلفة للموضوع مع جميع الشركاء في المجتمع، وحسب ما هو منشور رسميا فإنه يتم التركيز هذا العام على تمكين أقل البلاد نمواً من خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات حيث يدعو الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) القطاعين العام والخاص إلى تقديم تعهدات من أجل التوصيلية العالمية يركز اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات (WTISD) على التحول الرقمي في هذه البلدان من خلال تحالف Partner2Connect الرقمي.

ورغم ذلك فإن هذا اليوم يذكرنا أيضًا بالحاجة إلى تعزيز الوصول إلى التكنولوجيا والاتصالات في جميع أنحاء العالم، خاصةً في الدول النامية، حيث يواجه العديد من الأفراد صعوبة في الوصول إلى الإنترنت والتكنولوجيا المتصلة به كما يعكس هذا اليوم الأهمية المتزايدة للتكنولوجيا والاتصالات في حياتنا اليومية، كما أصبحت الاتصالات والتقنيات المتصلة بالإنترنت جزءًا لا يتجزأ من حياتنا اليومية، سواء كان ذلك في العمل أو الدراسة أو التواصل مع الأهل والأصدقاء.

وتعمل منظمات مثل الاتحاد الدولي للاتصالات على تحسين الوصول إلى التكنولوجيا والاتصالات في جميع أنحاء العالم، وذلك من خلال تنفيذ مشاريع تكنولوجية وتوفير الدعم للدول النامية وتشجيع الابتكار والإبداع في مجال التكنولوجيا.

حيث يجب تلبية احتياجاته لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. يمكن للاستثمار في هذه البلدان النابضة بالحياة أن يقود النمو المستدام لأجيال. معًا ، لنجعل عام 2023 عامًا من التقدم في التحول الرقمي في أقل البلدان نمواً هذا إلى جانب إنه يشجع اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات على تحسين الأمن السيبراني والخصوصية وذلك باستخدام التكنولوجيا والاتصالات، وذلك من خلال التوعية بالمخاطر الأمنية وتوفير الأدوات والتقنيات اللازمة لحماية المستخدمين والأفراد.