رغم انفجار الغواصة تيتان.. ملياردير جرئ يستكشف

رغم انفجار الغواصة تيتان.. ملياردير جرئ يستكشف
(اخر تعديل 2024-05-30 15:07:51 )

يستعد لاري كونور، ملياردير العقارات الأمريكي ومعه مستكشف أعماق البحار باتريك لاهي، لخوض مغامرة استثنائية في أعماق المحيط الأطلسي حيث يخطط الاثنين للغوص داخل أعماق البحار حتى عمق يصل إلى 3800 متر لاستكشاف ما تبقى من حطام سفينة تيتانيك، التي غرقت قد منذ أكثر من قرن في شمال المحيط الأطلسي، ولعل هذا يذكرنا بأشهر حادثة وهي الغواصة تيتان.

وحول هذا يصرح رجل الأعمال والمستكشف الجريء من ولاية أوهايو لاري كونور، وباتريك لاهي المؤسس المشارك لشركة تريتون سابمرينز، إنهما يريدان أخذ غواصة لعمق يقدر بـ3800 متر لرؤية حطام السفينة في شمال المحيط الأطلسي.

رجل الأعمال والمغامر لاري كونور من ولاية أوهايو، معروف بشغفه بالاستكشاف والمغامرات، وهو ليس غريباً على التحديات الكبيرة. وقد تعاون مع باتريك لاهي، مؤسس الشركة التي تعد واحدة من الشركات الرائدة في صناعة الغواصات المخصصة للأبحاث والاستكشاف.

وتخطط الشركة لاستخدام أحدث تقنياتها لتصنيع غواصة قادرة على تحمل الضغط الهائل في أعماق المحيط حيث تتيح هذه التكنولوجيا المتقدمة للغواصة الوصول إلى أعماق تصل إلى 3800 متر، حيث يقع حطام تيتانيك الشهير.

حيث تتيح الرحلة فرصة استثنائية لمشاهدة وفحص حطام تيتانيك عن قرب، مما يساعد في فهم أفضل لكيفية تحلل السفينة بمرور الزمن والتغيرات التي طرأت عليها منذ غرقها في عام 1912 كذلك يمكن أن توفر الرحلة بيانات علمية قيمة حول البيئة العميقة للمحيط الأطلسي وتأثيرها على المواد العضوية والمعدنية.

ويأتي ذلك بعدما اهتزت صناعة الغواصات الخاصة بسبب وفاة 5 أشخاص عندما انفجرت الغواصة تيتان، من صناعة شركة أوشن جيت، في طريقها إلى تيتانيك العام الماضي. وقد جرى بناء غواصة تيتان من ألياف الكربون حيث تم اعتمادها لعمق 1300 متر فقط، وهو أقل بكثير من أعماق قاع المحيط حيث كان حطام تيتانيك، وفي شهر يونيو 2023 قد انفجرت أثناء رحلة التفقد.

وقد صرح متحدث باسم شركة كونور، إن الرحلة المقترحة لن تتم إلا بعد أن يتم اعتماد السفينة بالكامل من قبل منظمة بحرية، ولا يوجد إطار زمني للبعثة المخطط لها . فيما يخطط كذلك الاثنين لاستخدام غواصة يطلق عليها اسم غواصة تريتون 4000
ويشير رقم "4000" للعمق الذي يمكن أن تصل إليه المركبة بأمان بالأمتار.

ولكن لا تخلو هذه المغامرة من التحديات والمخاطر. أعماق المحيط الأطلسي معروفة بظروفها القاسية، بما في ذلك الضغط الهائل والظلام الدامس. ولكن مع التكنولوجيا المتقدمة التي توفرها شركة Triton Submarines، وذلك مع خبرة باتريك لاهي في استكشاف أعماق البحار، يعول الفريق على النجاح في هذه المهمة.