دبي تسجل أقل متوسط انقطاع للكهرباء عالمياً

دبي تسجل أقل متوسط انقطاع للكهرباء عالمياً

أعلن العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي سعيد محمد الطاير عن تحقيق الهيئة المسؤولة عن أدنى مدة انقطاع للكهرباء على مستوى العالم وذلك خلال عام 2023 وهو ما يعادل متوسط 1.06 دقيقة فقط لكل مشترك سنوياً، حيث تحطم الهيئة بذلك الرقم الذي حققته لعام 2022 والذي قد سجل 1.19 دقيقة، وذلك مقارنة لـ15 دقيقة لدى نخبة من شركات الكهرباء في دول الاتحاد الأوروبي.

وقد حققت أدنى مدة انقطاع للكهرباء على مستوى العالم في عام 2023 حيث قد بلغ متوسط مدة انقطاع الكهرباء لكل مشترك سنويًا 1.06 دقيقة فقط، متجاوزة بذلك الرقم الذي حققته في عام 2022 والذي بلغ 1.19 دقيقة.

دبي تسجل أقل متوسط انقطاع للكهرباء عالمياً

وهذه الإنجازات ملموسة ومهمة في مجال توفير الكهرباء، حيث تعتبر مدة الانقطاع أحد المؤشرات الرئيسية لجودة الخدمة التي يقدمها مزود الكهرباء. كما تعكس هذه الأرقام التزام هيئة كهرباء ومياه دبي بتقديم خدمة مستدامة وموثوقة للمستهلكين في المنطقة.

كما تعمل الهيئة بجد لتحقيق أعلى معايير الكفاءة والجودة في قطاع الكهرباء، وذلك عبر تطبيق تقنيات حديثة وتحسين البنية التحتية وتنفيذ استراتيجيات مبتكرة كما تستخدم الهيئة أنظمة ذكية وتقنيات رقمية متطورة لرصد وإدارة شبكة الكهرباء، ما يسهم في تحقيق استقرار التيار الكهربائي وتقليل مدة الانقطاعات.

تعزيز وعي المستهلكين بأهمية توفير الطاقة والاستدامة

حيث تعزز هيئة كهرباء ومياه دبي التعاون مع الشركات والموردين المحليين والعالميين في مجال التكنولوجيا والابتكار، بهدف تطوير الحلول الذكية وتبادل المعرفة والخبرات. تسعى الهيئة أيضًا لتعزيز وعي المستهلكين بأهمية توفير الطاقة والاستدامة، وتشجيعهم على اتخاذ إجراءات فعالة للحفاظ على الطاقة وتقليل الاستهلاك الزائد.

وأكد سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، على أن تحقيق أدنى فترة انقطاع للكهرباء على مستوى العالم يعود إلى الجهود البارزة التي قامت بها الهيئة بإدارة المرافق والخدمات من خلال تبني شبكة ذكية تعتمد على أحدث تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وتشمل الذكاء الاصطناعي والبلوك تشين وتخزين الطاقة وإنترنت الأشياء.

كما أشار إلى أن الهيئة قامت بتنفيذ الشبكة الذكية باستثمارات تبلغ إجماليها 7 مليارات درهم، وتعتبر هذه الشبكة أحد الأدوات التي ساهمت بشكل كبير في تحقيق هذا الإنجاز، حيث تتيح الخصائص المتقدمة للشبكة اتخاذ قرارات تلقائية وتشغيل تبادلي بين مختلف مناطق الشبكة لضمان تشغيل فعّال وسريع.