دبي الجنوب تسجل أعلى حركة طيران خاص خلال 2023

دبي الجنوب تسجل أعلى حركة طيران خاص خلال 2023

سجلت دبي الجنوب أعلى حركة طيران خاص على الإطلاق وذلك خلال عام 2023 وهذا بحسب أحدث البيانات الصادرة، حيث شهد مشروع محمد بن راشد للطيران في عام 2023 نتائج قياسية لم تسجل من قبل في دبي.

وقد بلغت حركة الطيران الخاصة 16,657 رحلة، بزيادة قدرها 8٪ وذلك مقارنة بعام 2022. كما أن هناك الكثير من العوامل التي أسهمت في هذا النمو المذهل، بما في ذلك استضافة مؤتمر الأطراف "COP28" وكذلك معرض دبي للطيران 2023، بالإضافة إلى الافتتاح التجريبي لحظيرة ExecuJet الجديدة.

حيث تمثل استضافة مؤتمر الأطراف "COP28" مناسبة هامة لدبي، قد شهدت المدينة توافد عدد كبير من الزوار والمشاركين من جميع أنحاء العالم. هذا أدى إلى زيادة الطلب على الطائرات الخاصة لتلبية احتياجات الوفود الرسمية والمشاركين. بالإضافة إلى هذا معرض دبي للطيران 2023 كان حدثًا هامًا في صناعة الطيران، وجذب العديد من المشاركين والزوار من القطاع الخاص والعام.

دبي الجنوب تسجل أعلى حركة طيران خاص خلال 2023

وقد انجز مشروع محمد بن راشد للطيران بنجاح خلال العام 2023، حيث قد أبرم عدة اتفاقيات تعاون مع شركاء جدد يخططون لإنشاء مرافق خاصة بهم في مناطق متنوعة. وكذلك يهدف هذا الاتفاق إلى تقديم خدمات صيانة وإصلاح وتجديد للطائرات، مشمولة في ذلك تصنيع أجزاء وهياكل الطائرات، وأيضًا خدمات طلاء الطائرات، وهذا بخلاف دعم الطائرات على الأرض وتوريد قطع الغيار، وتوريد أصول المحركات، وتجديد التصميم الداخلي للطائرات الخاصة.

مشروع محمد بن راشد للطيران

حيث قد شهدت قيمة الأنشطة المتعلقة بالصيانة والإصلاح والتجديد ضمن منطقة توريد وكذلك تصليح أجزاء الطائرات في مشروع محمد بن راشد للطيران نمواً كبيراً، بما في هذا الاستيراد والتصدير وإعادة التصدير، كما يتوقع أن تتجاوز هذه القيمة 8 مليارات درهم بالسنوات القادمة، وهو ما يعكس التوسع المستدام في خدمات صيانة وإصلاح وتجديد الطائرات.

ويذكر أن مشروع محمد بن راشد للطيران كذلك يوفر للشركات العالمية في مجال الطيران فرص استثمارية إذ يعد منطقة حرة لشركات الطيران الرائدة بالعالم وشركات الطيران الخاص وكذلك شركات صيانة واصلاح وتجديد الطائرات والأنشطة المرتبطة بها. ويقع المشروع ضمن دبي الجنوب والتي قد قامت بتطويره ليكون مركزًا لمختلف أنواع الصيانة ووجهة للتدريب والتعليم ، كما يسعى إلى تعزيز رؤية الإمارة لتصبح مركزاً عالمياً رائداً للطيران.