طيران الإمارات تصبح أول ناقلة جوية بالعالم تشغل

طيران الإمارات تصبح أول ناقلة جوية بالعالم تشغل

في إنجاز جديد يتحقق على أرض الواقع ويسجل باسم دولة الإمارات بمجال الطيران قد أصبحت طيران الإمارات اليوم أول ناقلة جوية في العالم تشغل رحلة تجريبية لطائرة الإيرباص "A380 " والتي تستخدم وقود الطيران المستدام وذلك بنسبة 100%.

وبحسب ما أعلن عنه فإن ذلك قد جاء بأحد محركاتها الـ4 وذلك لاختبار الأداء وكذلك المساعدة على إظهار إمكانات هذا النوع من الوقود كبديل مباشر يطابق المواصفات الفنية وكذلك الكيميائية لوقود الطائرات فيما تشير البحوث والدراسات إلى أن "ساف SAF" يخفض انبعاثات الكربون بنسبة تصل لـ80% مقارنةً بوقود الطائرات التقليدي.

حيث قد أقلعت الطائرة من مطار دبي الدولي بقيادة القبطان خالد بن سلطان والقبطان فيليب لومبيت، باستخدام وقود طيران مستدام SAF بنسبة 100%.

وقد تحقق خطوة هامة في هذا الاتجاه عندما أصبحت طيران الإمارات أول ناقلة جوية في العالم تشغل رحلة تجريبية لطائرة الإيرباص A380 باستخدام وقود الطيران المستدام بنسبة 100%. وتم إقلاع الطائرة من مطار دبي الدولي بقيادة القبطان خالد بن سلطان والقبطان فيليب لومبيت، واستخدمت الطائرة وقود الطيران المستدام SAF بنسبة 100%.

حيث يعتبر وقود الطيران المستدام (SAF) هو نوع من وقود الطيران الذي يتم إنتاجه من مصادر متجددة وغير محدودة، حيث يتم تصنيعه باستخدام تقنيات متطورة تهدف إلى تقليل الانبعاثات الكربونية وكذلك تحسين الاستدامة البيئية لصناعة الطيران.

لذا يعتبر تشغيل طيران الإمارات رحلة تجريبية باستخدام وقود الطيران المستدام بنسبة 100% يعكس التزامها بالاستدامة البيئية والتحول إلى مصادر طاقة أكثر استدامة حيث يمثل استخدام وقود الطيران المستدام إحدى الاستراتيجيات الهامة لتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وتقليل تأثير صناعة الطيران على التغير المناخي.

وكذلك تمهد الرحلات التجريبية الطريق أمام توحيد مواصفات ومقاييس وقود "ساف" بنسبة 100% وأيضًا اعتماده مستقبلاً في المستقبل للطيران، إذ تتبنى الحكومات استراتيجيات أوسع لدعم وتوسيع إنتاج هذا الوقود. فيما تؤكد الرحلة التجريبية لطائرة A380 على أداء وتوافق "ساف"، وهو ما يجعله وقوداً آمناً وموثوقاً. كما تساهم بالأبحاث المتنامية التي تجريها الصناعة لتقييم الآثار المفيدة لوقود "ساف" بنسبة 100% على أداء الطائرات، علماً بأن الحد أقصى المعتمد بالوقت الحالي حاليا لاستخدام مزيج وقود الطيران المستدام في محركات الطائرات التجارية هو بنسبة 50% مع الوقود التقليدي.

حيث تقود طيران الإمارات الجهود المبذولة لتعزيز تطوير واستخدام وقود الطيران المستدام، وتعمل بالتعاون مع الشركات المصنعة للوقود والجهات الحكومية والمنظمات الدولية لتعزيز استخدام هذه التقنية في صناعة الطيران.