طيران الإمارات تتلقى 2.7 مليون طلب توظيف خلال

طيران الإمارات تتلقى 2.7 مليون طلب توظيف خلال

أعلنت طيران الإمارات عن تلقي 2.7 مليون طلب توظيف على مستوى كافة العالم كله وذلك لأدوار خلال المؤسسة خلال السنة المالية الماضية "2022/2023" وشمل ذلك الطيارين الجدد وطاقم الطائرة والمهندسين ومجموعة من الأدوار الأخرى حيث تضع شركة الطيران التي تتخذ من دبي مقراً لها الأساس لمرحلة النمو الكبيرة التالية.

وأعلنت الشركة أنه يوم الثلاثاء هناك حملة توظيف عملاقة قد جاء توقيتها استعدادًا لأسطول جديد من طائرات إيرباص A350 وبوينغ 777-Xs الأكثر حداثة والتي سيبدأ تسليمها في عام 2024. وقد تلقت شركة طيران الإمارات 2.7 مليون طلب توظيف خلال فترة قصيرة قدرها 12 شهرًا وهو ما يعد إنجازًا كبيرًا في عالم الطيران التجاري.

وما أعلنت عنه شركة طيران الإمارات، يعكس النمو المستمر الذي تشهده الشركة وتوسعها في الأسواق العالمية. ويتطلع الكثيرون إلى العمل في هذه الشركة العالمية، حيث تقدم فرص عمل في مجالات مختلفة مثل الطيارين والمضيفين والمضيفات والمهندسين والإداريين والعاملين في مجال الخدمات الأرضية.

وفي ذلك يقول نائب الرئيس الأول للموارد البشرية في طيران الإمارات أوليفر جروهمان إن هذا النمو المتوقع وكذلك توسع الشبكة وسوق السفر المزدهر والنظرة المتفائلة بشكل عام سوف يستلزم الحاجة إلى حملة توظيف ضخمة. وكذلك حرص فريق من مسؤولي التوظيف في طيران الإمارات على تنظيم عدد من الفعاليات لتوظيف طاقم الطائرة عبر 6 قارات وبمئات المدن سنويًا للبحث عن مضيفات جدد.

وتتميز شركة طيران الإمارات بتوفير بيئة عمل محفزة ومتطورة، حيث توفر الشركة فرص التدريب والتطوير المستمر لموظفيها، بالإضافة إلى العديد من المزايا الأخرى مثل التأمين الصحي والإجازات المدفوعة الأجر والتذاكر المجانية للموظفين وعائلاتهم.

وتعتبر شركة طيران الإمارات مثالًا للشركات الناجحة في عالم الطيران التجاري، حيث تستمر في تحقيق نمو مستمر وتوسع في الأسواق العالمية. وتوفر الشركة فرص عمل متنوعة ومثيرة للاهتمام للعديد من الأشخاص الذين يبحثون عن فرص عمل مجزية في صناعة الطيران.

ويضيف جروهمان لقد قامت المجموعة ببناء سمعة كبيرة كجهة تشمل التوظيف المفضل وكذلك جاءت كقوة رائدة بمجال الطيران حيث يطمح الناس لأن يكونوا جزءًا من قصة نمو المجموعة وطموحاتها وذلك بخلاف العمل والعيش في دبي واحدة من أكثر مدن العالم أمانًا وفقا لعدة تقارير وكذلك هي عالمية .