طيران الإمارات تعزز عملياتها في أستراليا

طيران الإمارات تعزز عملياتها في أستراليا

أعلنت طيران الإمارات، إحدى أكبر شركات الطيران الدولية في العالم، أنها ستكثف عملياتها في أستراليا من خلال ترقية رحلتها اليومية الثانية EK430/431 بين دبي وبريسبين إلى طائرة A380، اعتباراً من الأول من أكتوبر.

وإلى جانب ذلك، ستضيف طيران الإمارات خدمة يومية ثانية بين دبي وبيرث بطائرة بوينج 777-300ER اعتباراً من الأول من ديسمبر/كانون الأول.

وتغادر رحلة طيران الإمارات الثانية بالطائرة A380 "ئي كيه 430" دبي في الساعة 2:30 فجراً لتصل إلى بريسبين في الساعة 22:20 ليلاً. وتغادر رحلة طيران الإمارات "ئي كيه 431" بريسبن في الساعة 1:55 صباحاً لتصل إلى دبي في الساعة 10:55 صباحاً، جميع الأوقات محلية.

وسيتم تشغيل الرحلة الإضافية إلى بيرث بطائرة طيران الإمارات من طراز بوينج 777-300ER. واعتباراً من 1 ديسمبر، ستغادر رحلة طيران الإمارات "ئي كيه 424" دبي في الساعة 9:15 صباحاً وتصل إلى بيرث في الساعة 00:05 من صباح اليوم التالي. وتغادر رحلة طيران الإمارات "ئي كيه 425" بيرث في الساعة 06:00 صباحاً وتصل إلى دبي في الساعة 13:10 ظهراً، علمًا بأن جميع الأوقات محلية.

ومن خلال ترقية عمليات الطائرة A380 إلى بريسبان واستئناف الخدمة الثانية لطيران الإمارات إلى بيرث، ستعمل الناقلة على زيادة طاقتها الأسبوعية إلى أستراليا بمقدار 6900 مقعد إضافي، مما يخدم الطلب المتزايد على السفر الدولي عبر دبي وخارجها إلى شبكة الناقلة العالمية التي تضم أكثر من 140 مقعدا.

هذا بالإضافة إلى تسهيل الاتصال الجوي المناسب لشحن الصادرات والواردات، ودعم الشركات الأسترالية والصناعات المتخصصة.

وستوفر رحلة طيران الإمارات اليومية الثانية بين دبي وبيرث اتصالاً إضافياً ببوابات الناقلة في أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط، مما يضمن خيارات أكثر ملاءمة للمسافرين.

وسيستفيد العملاء الذين يسافرون من بريسبان إلى وجهات شهيرة، بما في ذلك المملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا وتركيا وباكستان ومصر، من زيادة سعة المقاعد التي توفرها رحلتي الشركة اليوميتين بطائرة A380.

وقال باري براون، نائب رئيس طيران الإمارات لقسم أستراليا: "يسعدنا أن نقدم المزيد من الخيارات والفرص للأستراليين المسافرين من بريسبان وبيرث من خلال زيادة عملياتنا".

وأضاف: "إنه دليل على أهمية البوابتين للسياحة والتجارة، والتزام طيران الإمارات بضمان جداول زمنية مريحة واتصالات مريحة من وإلى دبي".

كما قال: "سواء كان الأمر يتعلق بميزة رحلات الربط السلسة بعد الظهر من دبي إلى مجموعة كبيرة من الوجهات في جميع أنحاء أوروبا في رحلة بيرث الثانية، أو تجربة كاملة لطائرة A380 من وإلى بريسبان إلى ما يقرب من 50 مدينة تخدمها طائرتنا الرئيسية، فإننا نوفر إمكانية الوصول إلى مجموعة متنوعة من الرحلات، مما يوفر فرص الأعمال والترفيه والثقافة، وأكثر من ذلك.

وقال: "يعد هذا التكثيف أيضًا شهادة على التزامنا بتعزيز الاتصال العالمي ببواباتنا الأسترالية ودعم فرص النمو السياحي والتجاري".

وقال غيرت جان دي غراف، الرئيس التنفيذي لمطار بريسبان: "ستسمح طائرة A380 لما يصل إلى 100 ألف مسافر إضافي سنويًا بالسفر بين كوينزلاند وأوروبا، وهي الوجهة الدولية الثانية الأكثر ازدحامًا في بريسبان. والآن في عامها الحادي والعشرين من خدمة بريسبان، طيران الإمارات هي الناقل الأول للأشخاص من وإلى أوروبا".

كما قال: "والأهم من ذلك، أن طيران الإمارات تبرز عن غيرها باعتبارها شركة الطيران الرائدة في عملياتها فوق الخليج، مما يقلل من تأثيرات الضوضاء على المجتمع المحلي. وقد مر أكثر من ثلثي جميع رحلات طيران الإمارات الليلية فوق خليج موريتون خلال الفترة من يوليو إلى ديسمبر 2023".

وقال جون كاري، القائم بأعمال وزير السياحة في حكومة أستراليا الغربية: "إن تأمين خدمات طيران مباشرة إضافية يعد أمرًا حيويًا للغاية لجذب المزيد من المسافرين إلى ولايتنا، وضخ إنفاق الزوار في اقتصادنا، وخلق فرص عمل في قطاعي السياحة والضيافة".

وقال سكوت وودوارد، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار بيرث: "تعد إعادة تقديم الخدمة اليومية الثانية لطيران الإمارات بمثابة نبأ رائع لأنها ستضيف سعة كبيرة إلى سوق بيرث. وتعد طيران الإمارات شريكاً مهماً للطيران لمنطقة غرب أستراليا، وتوفر هذه الخدمة اليومية الإضافية 250 ألف مقعد سنوياً على هذا الخط الشهير".

تخدم طيران الإمارات أستراليا حالياً بـ 63 رحلة أسبوعية إلى بريسبين وبيرث وسيدني وملبورن، تشغلها طائرات من طراز A380 وبوينج 777 وتنقل 56000 مسافر أسبوعياً من وإلى هذه المدن الرئيسية.

وأعلنت الشركة مؤخراً عن مضاعفة عروضها على الدرجة السياحية المميزة على رحلاتها إلى ملبورن اعتباراً من 1 فبراير، إضافة إلى رحلتين يومياً بطائرة A380 بنظام الدرجات الأربع إلى سيدني.