الاتحاد للطيران تحقق أرباحًا بـ526 مليون درهم

الاتحاد للطيران تحقق أرباحًا بـ526 مليون درهم
(اخر تعديل 2024-05-12 17:21:41 )

كشفت شركة الاتحاد للطيران عن نتائج الربع الأول وذلك للسنة الحالية 2024، إذ سجلت أرباحاً صافية كذلك قد بلغت 526 مليون درهم، وهو ما يمثل تحسناً كبيراً مقارنة بالربع الأول وذلك لعام 2023، حيث يشير هذا لبداية قوية للسنة المالية 2024.

وقامت الاتحاد للطيران بنقل 4.2 ملايين راكب وهذا يأتي بارتفاع قدر نسبته بـ41 % مقارنة بالعام الماضي خلال الربع الأول لعام 2024، كما قد بلغ متوسط عامل حمولة الركاب 86 %، حيث ظلت هذه النسبة ثابتة مقارنة بالربع الأول من العام الماضي. كما أظهرت الإيرادات الخاصة بالشحن وغيرها من المصادر استقرارًا إلى حد كبير بنفس الفترة.

وكذلك تواصل الناقلة تحسين الكفاءة التشغيلية وذلك مع خفض تكلفة الوحدة لنفس الفترة من العام السابق حيث قد تم خفض تكلفة المقعد المتوافر للكيلو متر، وكذلك تكلفة المقعد المتوافر للكيلومتر بدون الوقود بنسبة قدرت بنحو 9 و11 % على التوالي.

وحول ذلك قد صرح الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران أنطونوالدو نيفيس، بإنه يسرنا أن يتم الإعلان عن بداية قوية للسنة المالية وذلك لعام 2024، إذ بلغت أرباحنا بالربع الأول وهو ما يعادل صافي الربح الكلي للسنة المالية 2023، كما سوف نواصل رحلتنا نحو توسيع الهامش. وأضاف: "فقد حافظنا على المرونة في أعمالنا كذلك مع التركيز على خدمة عملائنا والنمو، بينما نواصل تحسين التزامنا في تحقيق الكفاءة بالوقت نفسه ".

لذا تبرز هذه النتائج تفوق الاتحاد للطيران كذلك وقوتها في السوق، حيث تم تعزز مكانتها كواحدة من الشركات الرائدة في صناعة الطيران، وتؤكد التزامها بتقديم أعلى مستويات الخدمة والجودة لعملائها.

كما حسنت شركة الاتحاد للطيران شبكتها وتعزيز رحلاتها وزيادة ترددها للوجهات الرئيسية وهذا جاء خلال هذه الفترة حيث قد أطلقت الناقلة رحلات جديدة لتريفاندروم، كوزيكود وبوسطن وأعلنت عن وجهات إضافية إلى جايبور وأنطاليا.

وكما تمكنت الاتحاد من رفع معدل الرحلات الأسبوعية إلى 34 % لموسم الصيف المقبل وذلك بسبب السعة الإضافية تحقق بهذا زيادة من 642 رحلة في العام السابق لـ858 رحلة خلال 2024. فيما تلعب الناقلة دوراً حيوياً كذلك في دعم قطاع السياحة في أبوظبي، إذ أسهمت في زيادة بنسبة 43 % في الرحلات القادمة من نقطة إلى نقطة مقارنة بالربع الأول من 2023.

وتظهر هذه النتائج تفوق الاتحاد للطيران وقوتها في السوق، وتعزز مكانتها كواحدة من الشركات الرائدة في صناعة الطيران. وتؤكد هذه النتائج التزام الشركة بتقديم أعلى مستويات الخدمة والجودة لعملائها، وتعزيز قدرتها على تحقيق النمو المستدام في المستقبل. وقد أظهرت الإيرادات الخاصة بالشحن وغيرها من المصادر استقرارًا إلى حد كبير خلال نفس الفترة، مما يعكس تنوع مصادر الدخل لدى الشركة.