طيران ناس تنضم إلى منظمة السياحة العالمية

طيران ناس تنضم إلى منظمة السياحة العالمية

انضم طيران ناس، الناقل الجوي الوطني، إلى منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة (UNWTO) كعضو منتسب، لتصبح أول شركة طيران سعودية في الشرق الأوسط تنضم إلى المنظمة، وتعزيزاً لدور شركات الطيران الرائدة في المساهمة في السياحة العالمية المستدامة. والذي يتماشى مع استراتيجية طيران ناس للاستدامة ورؤية المملكة والتزامها بتشكيل مستقبل قطاع السفر العالمي.

وتأتي هذه العضوية الجديدة في الوقت الذي تم فيه اختيار المملكة العربية السعودية لاستضافة الجمعية العامة السادسة والعشرين لمنظمة السياحة العالمية في عام 2025، وهي المرة الأولى التي تستضيف فيها المملكة الجمعية العامة لمنظمة تابعة للأمم المتحدة، مما يؤكد الأهمية المتزايدة للبلاد في السياحة العالمية.

إن عضوية طيران ناس في منظمة السياحة العالمية تعزز مكانة الناقل كواحدة من أفضل خمس شركات طيران منخفضة التكلفة في العالم، مما يضيف قيمة في الرؤية والتواصل والمشاركة والمعرفة والدعم والتعاون مع منظمات المستوى الأول في مجال السياحة.

يعد الأعضاء المنتسبون جزءًا لا يتجزأ من عضوية منظمة السياحة العالمية، حيث يجمعون أكثر من 500 شركة ومؤسسة تعليمية وبحثية ومنظمة غير حكومية للمشاركة في الحوار وتبادل المعلومات واتخاذ الإجراءات بهدف المساهمة في السياحة العالمية المستدامة التي يتم فيها تسخير المعرفة والابتكار لتحقيق أهداف منظمة السياحة العالمية. تعزيز السياحة المسؤولة والتنافسية، بما يتماشى مع المدونة العالمية لأخلاقيات السياحة ومبادئ الأمم المتحدة وأهدافها.

وقال الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب بندر المهنا: "انضمام طيران ناس للمنظمة كأول شركة طيران سعودية وأول شركة طيران اقتصادي في الشرق الأوسط سيعزز مكانتها كرابع أفضل شركة طيران اقتصادي في العالم".

وأشار إلى أن أهداف الأعضاء تتزامن مع خطة الاستدامة لطيران ناس التي تركز على تبني مبادرات ذات تأثير مستدام على البيئة والمجتمع والاقتصاد، إضافة إلى "دوره الفعال في تشكيل مستقبل السفر العالمي ودوره الرائد في بناء قطاع سياحي مستدام".

وأضاف المهنا: "يضع طيران ناس الاستدامة في صميم عملياته، بما يتماشى مع أهداف المملكة للوصول إلى الحياد التام في انبعاثات الغازات الدفيئة بحلول عام 2060".

وفي أغسطس الماضي، انضم طيران ناس إلى الاتفاق العالمي للأمم المتحدة، ليصبح أول شركة طيران في المملكة العربية السعودية وأول شركة طيران منخفضة التكلفة في الشرق الأوسط تنضم إلى أكبر مبادرة لاستدامة الشركات في العالم.