حفر عملاقة على كوكب الأرض: ما سببها وأين تقع؟

حفر عملاقة على كوكب الأرض: ما سببها وأين تقع؟

ربما قد يتساءل البعض هل لا يزال هناك حفر على كوكب الأرض نتيجة سقوط نيازك كبيرة حيث إن تاريخ كوكب الأرض يتجاوز مجرد وجودنا على سطحه حيث إن تاريخ الأرض وقبل بضعة ملايين من السنين، قد تحطمت الأجرام السماوية هناك. وتركوا آثارا لا يزال من الممكن رؤيتها حتى اليوم.
وتعتبر أكبر حفرة اصطدام تم تحديدها حتى الآن موجودة في جنوب إفريقيا وهذه هي فوهة فريدفورت التي يبلغ قطرها 300 كيلومتر ويعود تاريخها إلى ملياري سنة. اليوم لم يتبق سوى التضاريس المركزية التي يبلغ طولها 70 كيلومترًا والتي تمثل المادة التي ارتفعت في قاع الحفرة بعد الاصطدام. وكان حجم الكويكب المسؤول عن هذه الحفرة يتراوح بين 10 و15 كيلومترا عندما اصطدم بالأرض.

ووجود الحفر النيزكية على الأرض يعكس تأثير النيازك على الكوكب على مر العصور. إنها تذكير قوي بالأحداث الطبيعية الكبرى التي يمكن أن تؤثر على حياة الأرض والكائنات التي تعيش عليها وبالتالي تعتبر الحفر النيزكية أحد الأدلة البارزة على وجود النيازك وتأثيرها على الأرض. تستحق هذه الحفر الاهتمام والدراسة، حيث تساهم في فهمنا لتاريخ الكوكب وتطوره على مر الزمن.

كما تعتبر الحفر النيزكية مصدرًا هامًا لدراسة تاريخ الأرض والنيازك. يمكن للعلماء دراسة هذه الحفر لفهم كيفية تشكل النيازك وتأثيرها على البيئة والتغيرات التي تحدث على مر الزمن. قد تحتوي الحفر النيزكية أيضًا على آثار للمواد النيزكية المنفجرة والتي يمكن أن تكون قيمة في البحوث العلمية.

كما يبلغ طول حوض سدبوري في كندا 62 كيلومترًا وعرضه 30 كيلومترًا وعمقه 15 كيلومترًا ولكن في الأصل كان من المفترض أن يمتد قطره حوالي 250 كيلومترا حيث كان قطر الجسم الذي أحدث هذا الاصطدام العملاق يتراوح بين 10 و15 كيلومترًا عندما اصطدم بالأرض قبل ملياري سنة تقريبًا. التآكل يجعل هذا الحوض غير مرئي تقريبًا اليوم.

وكذلك من بين ما يقرب من 190 حفرة اصطدام تم تحديدها حتى الآن، يوجد 32% منها في أمريكا الشمالية، و22% في أوروبا، و16% في آسيا بما في ذلك روسيا، بحسب ما ذكره موقع Earth Impact الإلكتروني. ويبلغ قطر 44 منها أكثر من 20 كيلومترًا تم العثور عليها قبالة سواحل أستراليا وفي سيبيريا وكيبيك وحتى في جرينلاند.

على مر العصور وقعت العديد من حوادث الاصطدام النيزكي على سطح الأرض. في بعض الأحيان، يكون لهذه الحوادث آثار واضحة ومرئية، مثل حفر كبيرة في الأرض. واحدة من أشهر الأمثلة على ذلك هي حفرة برابا النيزكية في أريزونا، الولايات المتحدة.