زيادة الرحلات الجوية المباشرة من السعودية إلى

زيادة الرحلات الجوية المباشرة من السعودية إلى
(اخر تعديل 2024-05-29 14:14:43 )

أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني بالمملكة العربية السعودية عن بدء تسيير رحلات جوية مباشرة من الدمام لمدينة النجف بجمهورية العراق، وذلك بخلاف الرحلات الجوية القائمة لكل من مدينتي بغداد وأربيل بجمهورية العراق حيث من المقرر أن تبدأ هذه الرحلات اعتبارًا من يوم السبت، 1 يونيو 2024.

فيما يأتي هذا القرار في إطار تعزيز الروابط الجوية بين المملكة العربية السعودية وكذلك جمهورية العراق، وهو ما يسهم في تسهيل حركة المسافرين بين البلدين وكذلك يعزز التبادل الثقافي والاقتصادي، حيث تهدف هذه الرحلات المباشرة لتلبية الطلب المتزايد على السفر بين المدينتين، وخاصة هذا يشمل لأغراض الزيارة الدينية والتجارية.

وهذا قد جاء انطلاقاً من الإستراتيجية الوطنية لقطاع الطيران بالمملكة؛ والتي تهدف كذلك لمضاعفة الطاقة الاستيعابية والوصول إلى أكثر من 330 مليون مسافر سنوياً، وذلك أكثر من 250 وجهة في العالم، فيما يأتي ذلك امتداداً للعلاقات الوثيقة التي تربط المملكة بجمهورية العراق الشقيقة.

وكان قد أعلن رسميا عن إنه من المقرر أن تشمل الرحلات الجديدة تسيير عدد من الرحلات المباشرة من مدينة الدمام في المملكة إلى مدينة النجف وهذا اعتبارًا من الأول من يونيو 2024، وهذا بخلاف الرحلات الأخرى المتجهة لبغداد وأربيل في جمهورية العراق، حيث تأتي هذه الخطوة استجابةً للطلب المتزايد على السفر بين البلدين.

فيما تمثل هذا القرار الخاص بعدد رحلات الطيران المباشرة من المملكة العربية السعودية لجمهورية العراق تأتي في إطار تنويع الوجهات داخل العراق، وكذلك تعزيزاً لعمليات التنقل بين البلدين.

فيما تعد مدينة النجف من أهم المدن الدينية في العراق، إذ تضم كذلك مرقد الإمام علي بن أبي طالب، الذي يعتبر مقصدًا لملايين الزوار من مختلف أنحاء العالم الإسلامي. حيث من المتوقع أن تساهم الرحلات الجديدة في تسهيل زيارة هذه المدينة المقدسة على الحجاج والمعتمرين من المملكة، بالإضافة إلى تعزيز السياحة بين البلدين.

إلى جانب الرحلات الجديدة إلى النجف تستمر الهيئة العامة للطيران المدني في تشغيل رحلاتها إلى العاصمة العراقية بغداد ومدينة أربيل في إقليم كردستان. يعتبر هذا التوسع في الوجهات العراقية جزءًا من جهود الهيئة لتوفير خيارات سفر متنوعة للمسافرين وتعزيز الروابط الجوية مع دول الجوار.

وتبين هذه الخطوة التزام الهيئة العامة للطيران المدني بتوسيع شبكة الرحلات الجوية وتسهيل التنقل بين المملكة والدول المجاورة حيث من المتوقع أن تؤدي هذه الرحلات المباشرة لتعزيز العلاقات الثنائية بين السعودية والعراق على مختلف الأصعدة، بما في ذلك المجالات الاقتصادية والثقافية والسياحية.