إطلاق حملة "أروع شتاء في العالم" في دولة

إطلاق حملة

ذكر تقرير أن الموسم الرابع من حملة "أروع شتاء في العالم" انطلق تحت شعار "قصص لا تُنسى"، لمواصلة دعم قطاع السياحة بما يتماشى مع استراتيجية السياحة الداخلية لدولة الإمارات العربية المتحدة التي تم إطلاقها في عام 2020.

وقالت وكالة أنباء الإمارات "وام" إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أطلق الحملة التي تتضمن برامج وفعاليات وأنشطة متنوعة.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد: "تطلق دولة الإمارات اليوم موسماً جديداً من الحملة السياحية الوطنية السنوية «حملة أروع شتاء في العالم".

وأضاف: "تشهد دولة الإمارات تدفقاً سياحياً متزايداً بسبب مناخها الجميل ومواردها الطبيعية وكنوزها المعمارية ومعالمها الثقافية، وقبل كل شيء شعبها الطيب والمضياف".

كما قال: "يشهد قطاع السياحة الوطني نموا سنويا. هدفنا زيادة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي لتصل إلى 450 مليار درهم بحلول عام 2031".

وتهدف الحملة إلى دعم السياحة الداخلية في جميع أنحاء الإمارات، بالإضافة إلى جذب السياح من جميع أنحاء العالم للاستمتاع بجمال الشتاء في الإمارات وكنوزها السياحية.

وحققت الحملة في موسمها الثالث نتائج إيجابية حيث بلغ عدد السائحين 1.4 مليون سائح بزيادة 8% مقارنة بالنسخة الثانية. ووصل محتوى الحملة إلى 190 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، في حين بلغ عدد المشاهدات 159 مليونًا.

وتهدف "حملة أروع شتاء في العالم" إلى تسليط الضوء على المعالم السياحية الرئيسية في كل إمارة من إمارات الدولة، بالإضافة إلى تقديم الدعم الكامل للزوار، من خلال أجندة مليئة بالفعاليات والأنشطة.

وقال عبدالله بن طوق المري، وزير الاقتصاد رئيس مجلس الإمارات للسياحة: "إن حملة "أروع شتاء في العالم" تساهم في الجهود المبذولة في جميع أنحاء الدولة لمزيد من دعم قطاعات السياحة الداخلية والخارجية وتحقيق المزيد من الإنجازات". لتعزيز مكانة الإمارات كوجهة سياحية رائدة إقليمياً وعالمياً".

أداء واعد

«شهد قطاع السياحة في الإمارات أداءً عالياً واستطاع التفوق على العديد من أسواق السياحة العالمية».

حقق قطاع السياحة في الإمارات أداءً واعداً، إذ ارتفعت إيرادات المنشآت الفندقية إلى 32.2 مليار درهم خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر 2023، بنسبة نمو 27% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2022.

وبلغ عدد النزلاء في المنشآت الفندقية 20.2 مليون نزيل خلال نفس الفترة بنمو 12% مقارنة بنفس الفترة من عام 2022.

وبلغت نسبة الإشغال الفندقي 75% خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي، بنسبة نمو 6% مقارنة بنفس الفترة من عام 2022.

منتجات سياحية متنوعة

تقدم دولة الإمارات منتجات سياحية متنوعة. وتشهد السياحة البيئية نموا ملحوظا بفضل المواقع الطبيعية والواحات والمناطق الجبلية.

وفي حين توفر السياحة الصحراوية أنشطة ترفيهية في الصحاري، مثل رحلات السفاري، فإن السياحة الشاطئية تشهد زخما متزايدا.

تعرض السياحة الثقافية والتراثية مختلف المواقع والمتاحف التاريخية والتراثية.

توفر جبال الإمارات العربية المتحدة خيارات واسعة للمغامرة مثل التسلق، والمشي لمسافات طويلة، وركوب الدراجات الجبلية، والغوص، والقفز بالمظلات.

تنظم دولة الإمارات العربية المتحدة، موطن مراكز التسوق ذات المستوى العالمي، مهرجانات تسوق منتظمة، وهي واحدة من أكثر وجهات التسوق المفضلة في العالم.