تعرف على المدينة الفائزة بلقب الموقع الأكثر

تعرف على المدينة الفائزة بلقب الموقع الأكثر
(اخر تعديل 2024-06-04 15:35:49 )

بالتأكيد عندما نفكر في السفر، فإن الاسترخاء يكون غالبًا من بين الأهداف الرئيسية لمعظم المسافرين. وبناءً على دراسة قد أجريت عام 2021 من قبل "ذا فاكيشنر"، يبدو أن 59٪ من الناس يسافرون بغرض الحصول على الاسترخاء فقط. لذا فإن البحث عن المدن التي توفر هذا الشعور المريح والهادئ يمكن أن يكون مهمًا للغاية.

وقد جرى تصنيف مدينة سيندي بأستراليا لتكون أكثر مدينة استرخاءً في العالم 2024 وذلك بواسطة شركة تأمين السفر "بايينج تو ماتش" ، حيث تم اختيارها بناءً على مجموعة مختلفة من العوامل التي تشمل المناخ اللطيف وكذلك جمال الطبيعة المحيطة، وأيضًا الثقافة المسترخية للسكان المحليين، ومجموعة من الأنشطة المريحة التي يمكن ممارستها هناك.

فيما تقع مدينة سيندي بجنوب أستراليا حيث تتمتع بسحرها الخاص الذي يجذب السياح من مختلف أنحاء العالم وهي كذلك تملك الشواطئ الرملية الخلابة والمياه الزرقاء الصافية، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من الأنشطة البحرية مثل ركوب الأمواج والغوص والصيد. كما تتميز المدينة بحدائقها الخضراء الواسعة والمتنزهات الطبيعية التي توفر بيئة هادئة للاسترخاء والتأمل.

وأوضحت النتائج التي نشرت مؤخرا عن أن السبب الرئيسي لاختيارها هو أشعة الشمس، أو ربما هي طريقة الحياة الأسترالية فقط، ولكن سيدني هي كذلك موطن لكثير من السكان السعداء للغاية حيث قد حصدت المدينة درجة سعادة قدرها 1567 من أصل 2000.

كما تمتلك سيندي معظم مسارات المشي من بين جميع الوجهات التي شملتها الدراسة بما في ذلك ممشى بوندي إلى كوجي الساحلي، إذ يمكن كذلك قضاء اليوم سيرًا على الأقدام بين العديد من الشواطئ الجميلة بخلاف كونها موطن لما يقرب من 400 متنزه والكثير من المساحات الخضراء .

بينما احتلت فيينا بالنمسا، المرتبة الثانية وذلك بفضل حصولها على أقل درجة من الضوضاء وكذلك التلوث الضوئي مقارنة بأي مدينة أخرى، وهذا بخلاف وجود الكثير من "المساحات الخضراء عالية الجودة.

فيما انضمت بعد ذلك لهذه الوجهات مدينة أسترالية أخرى، وهي ملبورن لتكون بالمركز الثالث، والتي جاءت بدرجة سعادة أعلى من المتوسط، بينما هونولولو احتلت المركز الرابع وذلك بفضل مسارات المشي البالغ عددها 75، وبعدها أمستردام في المركز الخامس بفضل درجة السعادة العالية أيضًا.