أقل المدن الأمريكية تقييمًا للسفر في 2023

أقل المدن الأمريكية تقييمًا للسفر في 2023

كشفت دراسة جديدة قد أجرتها ديلويت هوليدي ترافيل وذلك بعام 2023 أن هناك 48% من الأمريكيين الذين شملتهم الدراسة يعتزمون السفر بين عيد الشكر وكذلك منتصف يناير. يأتي هذا التقرير في وقت تعمل فيه إدارات النقل على تحضير المطارات لاستقبال أعداد متزايدة من المسافرين.

خلال الفترة من 17 إلى 28 نوفمبر، من المتوقع فحص حوالي 30 مليون مسافر، وهي أعلى نسبة تم تسجيلها على الإطلاق. شركات الطيران أيضاً تؤكد هذا الارتفاع، إذ من المقرر أن يسافر 29.9 مليون شخص خلال نفس الفترة، بزيادة تبلغ 9% عن العام الماضي.

في محاولة لتحديد أفضل وأسوأ المدن للزيارة خلال هذا الموسم، قام موقع "فوربس أدفايزر" بتحليل 42 مدينة من حيث عدد السكان وتجربة السفر والمعيشة فيها. وبعد تقييم 14 مقياساً عبر 3 فئات، تبين أنّ ممفيس حصلت على نتيجة سلبية بنسبة 100/100، مما يجعلها واحدة من أسوأ المدن لقضاء العطلات، بينما تبرز مينيابوليس كواحدة من أفضل الوجهات.

على الرغم من جاذبية ممفيس كمدينة ذات تاريخ غني ومعالم سياحية رائعة مثل منزل إلفيس بريسلي وشارع بيبل، إلا أنها تواجه تحديات أمنية وأخطاراً تتعلق ببعض المناطق غير الآمنة. وكذلك، تظهر لوس أنجلوس كواحدة من أكبر المدن في الولايات المتحدة، حيث تقدم العديد من الفعاليات والمعالم السياحية مثل هوليوود وشاطئ سانتا مونيكا.

ومع ذلك، تواجه ممفيس تحديات أمنية بمعدل جريمة يصل إلى 80.5 جريمة لكل 1000 ساكن، كما تعاني من حوادث السيارات المرتبطة بالظروف الجوية خلال فصل الشتاء، مما يجعلها مدينة غير آمنة بالنسبة للسائقين.

فلوريدا تظهر بوضوح في هذه القائمة، حيث تم تصنيف ثلاث مدن لها ضمن أسوأ 15 مدينة للسفر خلال هذا الوقت: جاكسونفيل (3)، ميامي (7)، وتامبا (15). ولم يكن أداء سان أنطونيو في تكساس مختلفًا كثيرًا، حيث تصدر قائمة الأماكن السيئة أيضًا (10)، بينما جاءت دالاس في المركز الرابع عشر.

ليس فقط المدن هي المصدر للتحذير، بل أيضًا المطارات. يُعتبر مطار جون كينيدي ولاغوارديا في نيويورك أكثر المطارات تأخيرًا وإلغاءً خلال فصل العطلات من 2018 إلى 2022. ويبدو أن هذه الاتجاهات قد تظل على حالها هذا العام.

في النهاية، تُظهر هذه الدراسة التحديات والمخاطر المترتبة على السفر خلال موسم العطلات، حيث تحث على ضرورة التخطيط الجيد واختيار الوجهات الآمنة للاستمتاع بالعطلة بأقصى قدر ممكن.