ليموزين: تعرف على تاريخ هذه المدينة الفرنسية

ليموزين: تعرف على تاريخ هذه المدينة الفرنسية
(اخر تعديل 2023-10-07 16:57:30 )

تضم هذه المنطقة الرائعة التي لا تعرف بالنسبة للكثير من الزوار في فرنسا فهي تضم الكثير من الأمور وكذلك المطاعم الصغيرة الساحرة والمواقع التاريخية والمتاحف غير أنها غير مزدحمة وهناك الكثير من النظريات حول كيفية تسميتها باسم ليموزين هذا الرمز الآلي للثروة والرفاهية على اسم جزء ريفي من وسط فرنسا والذي على الرغم من جماله، إلا أنه يكاد يكون خاليًا تمامًا من البذخ.

وإحدى النظريات تقول عن سبب التسمية بأن سيارة الليموزين تم تعميدها تكريماً لابنها الأصلي تشارلز جينتود، مخترع الشكل المبكر للسيارة في أواخر القرن التاسع عشر مهما كانت الحقيقة، فمن الممتع الاعتقاد بأن ما كان في السابق وسيلة النقل المفضلة للمشاهير والملوك سمي على اسم منطقة تشتهر بالأواني الفخارية والأبقار.

حيث تعتبر زيارة هذه المدينة في فرنسا تجربة ممتعة ومثيرة لاستكشاف تاريخ وثقافة المنطقة من العمارة الرائعة إلى الفخار التقليدي والمأكولات اللذيذة، ستجد العديد من الأشياء المثيرة للاهتمام في هذه المدينة الجميلة وهي مدينة فرنسية رائعة وتعد واحدة من أجمل المدن في البلاد وتتميز بتاريخها العريق وجمالها المعماري الرائع حيث ستجد نفسك في قلب تاريخ فرنسا. وتمتاز المدينة بمعمارها القديم الساحر الذي يعود إلى العصور الوسطى، حيث يمكنك استكشاف الأزقة الضيقة والساحات الجميلة والكنائس التاريخية.

وبها مدينة Domaine des Étangs عبر Angoulême، وهي مدينة ذات حجر رمادي أبيض حيث تبدو تمامًا مثل مدينة فرنسية، لدرجة أنها كانت بمثابة مدينة Ennui-sur-Blasé في فيلم Wes Anderson لعام 2021 "The French Dispatch".

وكذلك جرى تزيين فندق دومان وهو قصر يعود تاريخه إلى القرن الثالث عشر وتحيط به المراعي الغنية، من قبل المصممة إيزابيل ستانيسلاس، التي قامت مؤخرًا بتحديث بعض الغرف في قصر الإليزيه. أصبح الفندق، المملوك لعائلة بريمات التي كونت ثروتها من النفط منذ الثمانينيات، أول ملكية فرنسية في مجموعة منتجعات أوبيرج في أبريل.

وهناك ستجد ديرًا قديمًا له تاريخ حافل بالبطولات، وأسواق المواد الغذائية المفعمة بالحيوية، والحانات الصغيرة الممتازة والمطاعم الفاخرة، وذلك بفضل المنتجات المحلية التي تتجاوز بكثير لحم العجل.

وكذلك هناك ليموج وهي عاصمة المنطقة حيث يوجد قصر من الحجر الشاحب، مع قبة عملاقة مزينة بالزجاج الملون على يد حرفي الزجاج الرئيسي في ليموزين، فرانسيس تشيجوت وتحت تلك القبة الكبرى لاحت في الأفق مجموعة رباعية من النساء المنحوتات.

وكل واحدة منهن تجسد منطقة من فرنسا يحمل تمثال لو ليموزين بيد واحدة مزهرية تمثل خزفاً ليموج الشهير ويمتد باليد الأخرى نحو مظلة من القمح والكستناء. وهناك العديد من محطات القطارات الإقليمية الفرنسية، وهي لا تبدو عادةً هكذا. وبينما أن هذه المنطقة تحتوي على ما هو أكثر بكثير مما قد يظنه البعض .