تصنيف ولاية مينيسوتا كواحدة من أفضل أماكن

تصنيف ولاية مينيسوتا كواحدة من أفضل أماكن

تعد مينيسوتا ولاية رائعة في الغرب الأوسط الولايات المتحدة، وتمتاز بعدة عوامل تجعلها مكانًا ممتازًا للتقاعد والحفاظ على صحة جيدة وذلك بداية من مناظرها الطبيعية الخلابة إلى بنيتها التحتية المتطورة ومجتمعها الودي، توفر مينيسوتا العديد من المزايا للمقيمين الذين يسعون للاستمتاع بجودة حياة عالية ورعاية صحية ممتازة.

ولعل أحد أسباب شهرة مينيسوتا كوجهة للتقاعد هو نظام الرعاية الصحية الرائع الذي يوفره الولاية حيث تحتل مينيسوتا مراكز متقدمة في مجال الرعاية الصحية وكذلك تتمتع بمجموعة واسعة من المستشفيات والمراكز الطبية ذات الجودة العالية. بالإضافة إلى هذا توجد في المنطقة العديد من المرافق الطبية المتخصصة ومراكز العلاج الطبيعي والعناية بالصحة العقلية، ما يوفر للمتقاعدين وسائل رعاية شاملة ومتكاملة.

وبحسب ما جاؤ في تقرير حديث صادر عن WalletHub، تعتبر كولورادو ثاني أفضل ولاية للمتقاعدين بعد فلوريدا، وتحتل المرتبة الثالثة في الرعاية الصحية. فيما قد احتلت مينيسوتا وماساتشوستس المركزين الأول والثاني على التوالي.

حيث قد أشار الموقع كذلك إلى أن كولورادو ولاية عظيمة للصحة البدنية والعقلية للمتقاعدين ولديها أحد أدنى معدلات العزلة الاجتماعية لكبار السن، وعدد قليل جدًا من السكان فوق سن 65 عامًا يعانون من الفقر"، وهو ما يسلط الضوء على جودة مستشفيات الولاية. والنسبة العالية من كبار السن النشطين بدنيا.


وبحسب ما جاء فإن أكثر من ثلث مساحة كولورادو البالغة 67 مليون فدان هي أراضٍ مملوكة للحكومة ومعظمها مفتوح للجمهور للترفيه حتى في مدن مثل دنفر، يستفيد السكان من إمكانية الوصول لا مثيل لها إلى وسائل الترفيه في الهواء الطلق مثل ركوب الدراجات والتجديف بالكاياك والمشي لمسافات طويلة. تضم كولورادو أيضًا 33 منتجعًا للتزلج، مما يحولها إلى ملاذ لعشاق الرياضات الشتوية.


فيما تعرف مينيسوتا كذلك بطبيعتها الخلابة ومناظرها الطبيعية الرائعة حيث تضم الولاية العديد من البحيرات والأنهار والغابات الجميلة التي توفر بيئة مثالية لممارسة الأنشطة الخارجية والترفيه عن النفس. كما يمكن للمتقاعدين استكشاف المسارات الطبيعية وركوب الدراجات وصيد الأسماك والتجديف وأنشطة أخرى كثيرة تعزز النشاط البدني وتعزز الصحة العامة.