نيوم تعلن عن زاردون وجهتها الجديدة للسياحة

نيوم تعلن عن زاردون وجهتها الجديدة للسياحة

أعلن مجلس إدارة نيوم، المدينة العملاقة المخطط لإنشائها بالمملكة العربية السعودية، وذلك عن إطلاق "زاردون"، المنتجع الحصري والملاذ الطبيعي الذي سيسهم في ترميم البيئة المحيطة به وإعادة الحياة إليها حيث يأتي هذا الإعلان في إطار جهود نيوم لتنمية السياحة البيئية الفاخرة وتعزيز الاستدامة بالمنطقة.

فيما تقع نيوم في المملكة العربية السعودية، حيث يطل منتجع "زاردون" الطبيعي على المياه الفيروزية لخليج العقبة، وسوف تندمج جميعها بشكلٍ متناغم مع المناظر الطبيعية المحيطة، وتتميز وجهة زاردون وذلك بوصفها من المواقع الأكثر فرادة، التي تمزج الرفاهية مع الطبيعة الخلابة، وتهدف إلى تقديم أرقى تجارب السياحة البيئية للزوار.

وهي تعتبر واحدة من أكبر المشاريع التطويرية في العالم. وتهدف نيوم إلى خلق بيئة حضرية مستدامة ومبتكرة تجمع بين التكنولوجيا المتقدمة والاحترام للطبيعة والتراث الثقافي.

وأشارت نيوم في بيان رسمي لها إن الوجهة الجديدة المطلة على خليج العقبة ستمتد من الجبال إلى الشاطئ وذلك على مساحة 4 كيلومترات مربعة حيث سوف تضم 4 مبانٍ مميزة، وكذلك سوف تضم 3 فنادق فاخرة وهي "ذَا تاورْ"، "ذَا وِيدْج" و"ذَا نِيتْشَر"، حيث تحتوي على مائة غرفة وجناح.

كما إن زاردون تعتبر الوجهة الساحلية الأحدث لنيوم، ولتتكامل كذلك مع عددٍ من الوجهات الساحلية الأخرى التي يجري تطويرها ضمن المشاريع الأخرى بجميع أنحاء منطقة نيوم.

كما ذكرت كذلك أن مشروع زاردون سوف ينضم إلى أحدث المشاريع التي تم الإعلان عنها مؤخراً وذلك بواسطة نيوم، ومنها ليجا وإيبكون وسيرانا وأوتامو ونورلانا وأكويلم، التي تعتبر وجهات سياحية مستدامة على خليج العقبة.

و"زاردون" يعد وجهة فريدة من نوعها في نيوم، حيث سيتم تصميمها بأعلى معايير الجودة والرفاهية. ستقدم المنتجع تجربة استثنائية للزوار، حيث يمكنهم الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة والتنوع البيولوجي الغني الذي يحيط بالمنتجع.

من المتوقع أن يساهم "زاردون" في تعزيز جهود نيوم لتطوير السياحة البيئية الفاخرة في المملكة العربية السعودية. فالمنتجع سيوفر ملاذًا طبيعيًا للزوار يتيح لهم فرصة استكشاف الطبيعة الساحرة والتمتع بتجارب فريدة من نوعها، مما يعزز قطاع السياحة في المنطقة ويسهم في تعزيز الاقتصاد المحلي.

وتمتد "زاردون" على مساحة 4 كيلومترات مربعة من الجبال إلى الشاطئ، وكذلك تُعد موطنًا آمنًا يحافظ على تنوع بيئته الغنية بالنباتات والحيوانات المحلية. حيث يمكن للزوار اكتشاف جمال هذه الوجهة الساحرة من خلال "مركز التجربة" الحديث، الذي يتضمن منصة مراقبة توفر إطلالة بانورامية بزاوية 360 درجة، وهو ما يمكنهم من مشاهدة تفاصيل حياة البرية والاستمتاع بالمناظر الطبيعية المحيطة.