قواعد تعويضات شركات الطيران الجديدة تدخل حيز

قواعد تعويضات شركات الطيران الجديدة تدخل حيز

تلقت حقوق الركاب دفعة قوية مع دخول لوائح حماية الركاب الجديدة في المملكة العربية السعودية حيز التنفيذ اعتبارًا من 20 نوفمبر.

وتغطي التغييرات التنظيمية، التي أعلنتها الهيئة العامة للطيران المدني (GACA) لأول مرة في أغسطس، رحلات الركاب التي تتم داخل المملكة العربية السعودية ومنها.

وقالت الهيئة العامة للطيران المدني في بيان لها إنه تم تنفيذ هذه التغييرات لتمكين "تجربة سفر أفضل، وتوفير دعم أكبر في كل مرحلة من رحلة الراكب في حالة انقطاع السفر".

حماية الركاب في مكانها

وبحسب الهيئة، تشتمل القواعد الجديدة على 30 حكماً، تغطي كل مرحلة من مراحل رحلة السفر الجوي: إصدار التذاكر، والصعود إلى الطائرة، والخدمات على متن الطائرة، ومناولة الأمتعة، وتقديم الطعام للمسافرين ذوي الاحتياجات الخاصة، بما في ذلك ذوي القدرة المحدودة على الحركة.

تم تمديد أحكام التعويض عن تأخير الرحلات وإلغائها والحجز الزائد والتوقف غير المتوقع.

أطلقت الهيئة العامة للطيران المدني حملة تثقيف المستهلك "وضع الركاب أولاً" لتثقيف الركاب حول وسائل الحماية المعززة، وأهمية الاتصال بشركات الطيران الخاصة بهم لاستخدام حقوقهم في حالة حدوث خلل.

إذا لم يتلق الركاب ردًا مناسبًا خلال سبعة أيام من شركة الطيران، فيمكنهم أن يطلبوا من الهيئة العامة للطيران المدني التحقيق في شكواهم.

قواعد التعويضات الجديدة

  • وتضمن اللوائح حقوق الركاب في الحصول على الرعاية والدعم والتعويض المناسب، بما يصل إلى 200% من قيمة التذكرة.
  • سيتم تعويض المسافرين في حالة مغادرة الرحلة قبل الموعد المحدد أو في حالة التأخير في المغادرة أو إلغاء الرحلة.
  • يمكن أيضًا للمسافرين الذين تم إنزالهم من الطائرة أو تخفيض درجتهم بسبب الحجز الزائد طلب التعويض.
  • ويمكن أن يصل التعويض إلى ما بين 150 إلى 200% من قيمة التذكرة كما ينص القانون.
  • يمكن أن يصل فقدان الأمتعة إلى تعويض مالي يعادل 6,568 ريال سعودي.
  • في حالات التلف أو العيب أو تأخير الأمتعة، يمكن للمسافر الحصول على تعويض مالي يصل إلى 6,568 ريال سعودي.
  • التوقف غير المعلن عنه مؤهل أيضًا للحصول على تعويض.
  • كما تحمي الأنظمة حقوق المسافرين من ذوي الإعاقة والمتطلبات الخاصة، والمسافرين الذين يستخدمون رحلات الطيران العارض، بما في ذلك رحلات الحج والعمرة.