اكتشافات أثرية جديدة في السعودية

اكتشافات أثرية جديدة في السعودية

كشفت هيئة التراث بالسعودية عن حدث جديد متمثل في عدد من الاكتشافات الأثرية التي تم الإعلان عنها في موقع العبلاء الأثري بمنطقة عسير وذلك خلال أعمال التنقيبات الأثرية بالموقع للموسم السابع 2023، وهي التي شملت ظواهر معمارية لوحدات سكنية وكذلك مرافق صناعية تتميز بعض جدرانها وأرضياتها بطبقة من الجص.

وبحسب ما جاء فإنه تمت الإشارة إلى أن الاكتشافات تعتبر امتداداً لما كشف عنه في المواسم الـ6 السابقة، والتي قد أبرزت أهمية موقع العبلاء كموقع تعديني من أهم المواقع التعدينية بجنوب المملكة.

اكتشافات أثرية جديدة في السعودية

حيث تعد هذه الاكتشافات هامة جدًا لأنها تسلط الضوء على التاريخ الغني وكذلك الثقافة العريقة للمملكة العربية السعودية. حيث تشير الأدلة الأولية من الموقع إلى وجود آثار تعود للعصور القديمة والحديثة، وهو ما يعكس أهمية المنطقة في الحضارات الماضية.

وكذلك تشمل الاكتشافات بموقع "جرش" العديد من المباني والهياكل الأثرية مثل الأبراج والقلاع والمعابد. حيث قد تم العثور أيضًا على آثار متعددة تتعلق بالحياة اليومية للمجتمعات القديمة.

يعكس هذا الاكتشاف الجديد التزام هيئة التراث السعودية بالحفاظ على التراث الثقافي والتاريخي للمملكة حيث تعمل الهيئة جاهدة لتوثيق وحماية المواقع الأثرية المهمة في المملكة وتعزيز الوعي العام بأهمية التراث الثقافي.

اكتشافات أثرية جديدة في السعودية

وكذلك من المتوقع أن تستمر أعمال التنقيب بموقع "جرش" والتحقيقات الأثرية المكملة في المستقبل، وهو ما سيساهم في زيادة فهمنا للتاريخ القديم للمملكة العربية السعودية وتعزيز السياحة الثقافية في المنطقة.

حيث كذلك جرى العثور على مجموعة كبيرة من الأدوات الحجرية للاستخدامات اليومية تتمثل في مدقات، وكذلك مساحيق، ومَسَاحن، ورحى بأحجام وأشكال مختلفة، وكسر الفخار العادي والمزجج، وأيضًا الزجاج، والحجر الصابوني لأبدان وحواف ومقابض لأوانٍ فخارية وكذلك زجاجية وحجرية مختلفة الأحجام، وخرز مصنوع من الأحجار الكريمة.

فيما تسعى أيضًا الهيئة من خلال مشاريع التنقيب إلى دراسة المواقع الأثرية وتوثيقها، والمحافظة عليها والتعريف بها، والاستفادة منها كونها مورداً ثقافياً واقتصادياً مهماً ضمن مسؤولياتها تجاه التراث الثقافي وحمايته والعناية به، وكذلك إبراز الدور الحضاري للسعودية.