إجراءات جديدة من بوينغ لضمان جودة طائرة 737 ماكس

إجراءات جديدة من بوينغ لضمان جودة طائرة 737 ماكس

تم الإعلان مؤخرا عن خطوات جديدة من قبل شركة بوينغ لتعزيز عمليات فحص الجودة لطائرة 737 ماكس بعد الحادث الذي وقع مؤخرًا، حيث قد انفصل جزء من جسم طائرة 737 تابعة لشركة ألاسكا إيرلاينز. وقد أعلن ستان ديل، رئيس شركة بوينغ للطائرات التجارية، عن هذه الخطوة في رسالة وجهها للموظفين.

وفقًا للبيان الذي نشر فإنه سوف تبذل بوينغ جهودًا إضافية لتعزيز عمليات فحص الجودة لطائرة 737 ماكس. ستقوم الشركة بإرسال فريق من المحققين إلى الشركة المصنعة والموردة لهذا الجزء المحدد، وهي شركة سبيريت إيروسيستمز.

وسيتم تقييم عملية تصنيع وتركيب الجزء الذي انفصل من الباب في الحادث، وسيتم تحليل البيانات والتحقق من العمليات القائمة لضمان استيفاء معايير الجودة.

وجاء ذلك في رسالة إلى الموظفين، حيث أعلن ستان ديل، رئيس قسم الطائرات التجارية في شركة بوينج، أن الشركة سترسل فريقًا لزيارة الشركة الموردة، سبريت إيروسيستمز، التي قامت بتصنيع وتركيب الجزء الذي انفصل من الباب في الحادث. يهدف الفريق إلى تفقد وفحص العمل لدى سبريت والمصادقة عليه قبل نقل هيكل الطائرة إلى مرافق الإنتاج التابعة لبوينج في ولاية واشنطن.

وتأتي هذه الإجراءات الجديدة من بوينج بعد تمديد قرار حظر تحليق 171 طائرة من طراز بوينج ماكس 9 من قِبل إدارة الطيران الاتحادية يوم الجمعة. وأشارت إدارة الطيران الاتحادية إلى أنها لن تقوم بالنظر في النتائج ولن تحدد مدى سلامة الطائرات حتى يتم فحص 40 طائرة.

وتأتي الإجراءات الجديدة من قِبل شركة بوينغ بعد تمديد قرار حظر تحليق 171 طائرة من طراز بوينغ ماكس 9 من قِبل إدارة الطيران الاتحادية. حيث تم تمديد هذا الحظر إلى أجل غير مسمى لإجراء فحوصات إضافية لضمان السلامة. أعلنت إدارة الطيران الاتحادية أنها لن تتخذ أي قرار حول سلامة هذه الطائرات، ولن تسمح باستئناف الرحلات، إلا بعد هذه خطوات الهامة.

من المهم أن يتم تعزيز فحص الجودة والتحقق في صناعة الطيران، حيث تتطلب سلامة الركاب والطواقم الجوية أقصى درجات الاهتمام. يأمل الجميع أن تساهم هذه الخطوات الإضافية التي تتخذها بوينغ في ضمان سلامة وجودة طائرات 737 ماكس وتعزيز الثقة في هذا النموذج الذي يعد أحد أهم طرز الطائرات التجارية في سوق الطيران العالمي.