فرض رسوم سياحية جديدة في هاواي: ما السبب؟

فرض رسوم سياحية جديدة في هاواي: ما السبب؟

ماذا تعرف عن الرسوم السياحية المقترحة في هاواي؟ ربما إذا كنت تخطط للسفر هناك بالتأكيد سوف تكون بحاجة لمعرفة أن حاكم ولاية هاواي قد اقترح فرض رسوم على المسافرين الذين يقومون بتسجيل الدخول للفنادق أو كذلك الإيجارات قصيرة الأجل عند زيارتهم، حيث باتت أحدث وجهة لفرض ضرائب على السياح.

وجاء ذلك خلال خطابه عن حالة الولاية وذلك لعام 2024، كما اقترح الحاكم جوش جرين فرض رسوم قدرها 25 دولارًا على جميع السائحين عند وصولهم وتسجيل الوصول، قائلاً إن الرسوم المتواضعة سوف تدر إيرادات تزيد عن 68 مليون دولار كل عام.

كما أضاف إن الأموال ستستخدم للاستثمار في الحفاظ على الشاطئ ومكافحة الحرائق وإجراءات الوقاية الأخرى.

ويمثل اقتراح جرين أحدث جهد لمكافحة السياحة المفرطة في هاواي. في العام الماضي، حيث قد اقترح المسؤولون إنشاء برنامج رسوم تأثير الزائر وفرض رسوم على المسافرين لشراء ترخيص لزيارة متنزه حكومي أو غابة أو مسار للمشي لمسافات طويلة أو أي منطقة طبيعية أخرى بالولاية. لكن المبلغ الفعلي كان مطروحًا للنقاش.

وولاية هاواي واحدة من أجمل الوجهات السياحية في العالم، إذ تتميز بشواطئها الرملية البيضاء الخلابة ومناظرها الطبيعية الخلابة. ولكونها وجهة شهيرة للسياح، تواجه هاواي تحديات في تمويل البنية التحتية السياحية والحفاظ على جمالها الطبيعي.

وفي هذا السياق، اقترح حاكم ولاية هاواي فرض رسوم على المسافرين القادمين إلى الولاية والذين يقومون بتسجيل الدخول إلى الفنادق أو الإيجارات القصيرة الأجل، بهدف تعزيز دخل الولاية وتمويل التطوير السياحي والبيئي.

وفرض الرسوم على السياح في هاواي يعتبر خطوة محتملة للتعامل مع التحديات المالية التي تواجهها الولاية. من المعروف أن السياحة تلعب دورًا هامًا في اقتصاد هاواي، ولكنها كذلك تتطلب استثمارات كبيرة للحفاظ على البنية التحتية السياحية والحفاظ على الطبيعة الخلابة للجزيرة. من خلال فرض رسوم على المسافرين.

حيث يمكن للولاية أن تستخدم هذه الأموال لتحسين البنية التحتية السياحية، مثل تطوير الطرق والمرافق العامة، وتعزيز الخدمات السياحية المتاحة.

وليسه هاواي الوجهة الوحيدة التي تفرض رسومًا على الزائرين حيث توشك البندقية الإيطالية على البدء في بيع التذاكر للزوار النهاريين هذا الربيع وستحد كذلك من عدد المسافرين المسموح بهم في المجموعات السياحية. وبالمثل تخطط أيسلندا لفرض رسوم على المسافرين لدعم أهداف المناخ والاستدامة.