منتجع "نجومه، ريتز – كارلتون ريزيرف" بوجهة

منتجع
(اخر تعديل 2024-05-30 10:35:57 )

أعلنت وجهة البحر الأحمر عن افتتاح منتجعها الثالث الذي يحمل اسم "نجومه - ريتز-كارلتون ريزيرف"، والذي يعد إضافة مميزة لمجموعة منتجعاتها الفاخرة حيث جرى تطوير هذا المنتجع الجديد من قبل شركة البحر الأحمر الدولية، فيما يستمد اسمه كذلك من كلمة نجوم، وهو ما يظهر سحر وأسرار السماء التي يمكن للزوار الاستمتاع بها أثناء إقامتهم.

فيما يقع منتجع "نجومه، ريتز-كارلتون ريزيرف" بواحدة من أكثر المناطق سحراً على ساحل البحر الأحمر، وهو مصمم ليكون وجهة فريدة من نوعها تقدم للزوار تجربة استثنائية. يتميز المنتجع بتصميمه الذي يندمج بسلاسة مع البيئة الطبيعية المحيطة، مما يتيح للضيوف الاستمتاع بجمال الطبيعة الخلابة وأجواء الفخامة وأيضًا الراحة في آن واحد.

وقد جرى تصميم منتجع "نجومه - ريتز-كارلتون ريزيرف" وذلك بواسطة شركة التصميم البريطانية فوستر وشركاؤه، وهو أهم ما يتميز به الطراز المعماري المستوحى من أشكال الأصداف، وكذلك كافة التفاصيل الداخلية الأنيقة الراقية المصنوعة من مواد طبيعية تزهو بمزيج من ألوان البحر وكذلك الرمال الذهبية التي تعكس روعة الكنوز المستكشفة في البحر الأحمر وهذا بخلاف إنه سوف يطل المنتجع على منظر ساحر للبحر الأحمر حيث يتجمل بكافة النباتات المدهشة المحلية ، بجانب أنماط هندسية سوف تضع الزائرين أمام الزخارف التي تشتهر بها المنطقة، حيث تتزين أنحاء المنتجع بالتحف العربية وكافة الأرضيات التقليدية مع اللوحات الجدارية التي تحكي قصص الحرف اليدوية المحلية .

حيث يدعو المنتجع الجميع زواره إلى الانغماس في رحلة شيّقة لا مثيل لها إذ يمكنهم استكشاف أسرار أعماق أحد أكثر الحيود المرجانية ازدهاراً وجمالاً على مستوى العالم. يتوفر للضيوف مجموعة متنوعة من الأنشطة المائية مثل الغوص، والتجديف، بالإضافة إلى رحلات بحرية خاصة لاستكشاف الجزر القريبة.

يعد "نجومه، ريتز-كارلتون ريزيرف" نموذجاً يجمع بين الفخامة والاستدامة حيث يتميز المنتجع بتقديمه خدمات فاخرة بأعلى مستويات الجودة، مع الالتزام بالمحافظة على البيئة وحماية الحياة البحرية. فيما تستخدم المرافق أحدث التقنيات لضمان تقليل الأثر البيئي، حيث يتم تطبيق مبادئ الاستدامة في جميع جوانب التشغيل.

وحلو ذلك قد صرح الرئيس التنفيذي لـ"البحر الأحمر الدولية" الذي يدعى جون باغانو، بإنه لا يمكن أن تجمع أي وجهة بين المناظر الطبيعية الصحراوية بشكل متناغم بشكل تام مع البيئات البحرية الخلابة، كما تفعل وجهة البحر الأحمر المشرقة وذلك بمستوى رفيع حيث مع افتتاح نجومه سوف يتمكن الزور في البداية من تجربة منتجع فريد من نوعه، هو الأول بالمنطقة، بالإضافة لأن هناك فرصة كذلك استكشاف ثراء المنطقة وثقافتها الغنية.

يمكن للزوار كذلك الاستمتاع بتجارب ثقافية فريدة تتيح لهم التعرف على التراث المحلي والتفاعل مع الثقافة الغنية للمنطقة. يوفر المنتجع برامج تعليمية وتثقيفية عن البيئة البحرية والحيود المرجانية، مما يعزز من فهم الزوار لقيمة وأهمية الحفاظ على هذه الكنوز الطبيعية.