فتح أبواب ليالي "حتا الثقافية"

فتح أبواب ليالي

بحسب ما جاء فقد أعلن عن منتجعات حتا ووادي هب من دبي القابضة حيث إطلاق مهرجان حتا 2023 بين 15 ديسمبر الجاري والثاني من يناير المقبل، ما يمنح الزوار من مختلف الأعمار الاستمتاع بمجموعة رائعة من تجارب المغامرة وكذلك الترفيه والتخييم، وسط أجواء حتا وادي هب احتفالاً بموسم أعياد الشتاء.

وفيما قد تم الإعلان عن عروض الألعاب النارية التي ستنير سماء حتا عند الثامنة مساءً من أيام الجمعة والسبت والأحد، بدءاً من 15 ديسمبر الجاري حتى العرض الكبير في ليلة رأس السنة عند الساعة 11:59 ليلاً للاحتفال بالعام الجديد.

وغدًا الجمعة تنطلق مساء الجمعة في قرية حتا التراثية فعاليات النسخة الثالثة وذلك من ليالي حتا الثقافية التي تنظمها هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة" وذلك بهدف توطيد علاقة الجمهور بالتراث المحلي والتعرف على روائعه حيث استكشاف تفاصيل منطقة حتا وإمكانياتها التاريخية والطبيعية والثقافية، وكذلك ما تمتلكه من مقومات تساهم لتعزيز مكانتها على الخريطة السياحية.

وتنطلق مساء غد الجمعة النسخة الثالثة من "ليالي حتا الثقافية" في قرية حتا التراثية، وهي فعالية تهدف إلى تعزيز الوعي بالتراث المحلي واستكشاف تفاصيل هذه المنطقة الجميلة. تنظم هذه الفعالية هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة"، وتقدم أجندة غنية بالفعاليات التراثية والعروض الفنية والترفيهية.

وتمتد فعاليات "ليالي حتا الثقافية" على مدار عدة أيام، وتتضمن مجموعة متنوعة من الفعاليات التي تلبي اهتمامات الجمهور المحلي والزوار. ستشهد الفعالية عروضًا تراثية تعكس تراث المنطقة، مثل الفنون الشعبية والحرف التقليدية وعروض الرقص التقليدي. كما ستتاح الفرصة للزوار لتجربة صناعة الحرف التقليدية والمشاركة في ورش العمل التي تهدف إلى الحفاظ على هذا التراث القيم.

تتيح "ليالي حتا الثقافية" أيضًا فرصة للاستكشاف السياحي لمنطقة حتا، حيث يمكن للزوار اكتشاف تاريخها وطبيعتها الخلابة والاستمتاع بالمناظر الطبيعية الرائعة. ستقدم الفعالية جولات سياحية ورحلات استكشافية للمواقع التاريخية والثقافية المحلية، مما يمنح الجمهور فرصة فريدة لاكتشاف جوانب جديدة ومثيرة من حتا.

وسوف يكون زوار ليالي حتا الثقافية وذلك على مدار 10 أيام على موعد مع أمسيات شعرية بمشاركة عدد من شعراء حتا، وتشكيلة من المسابقات وأيضًا العروض الموسيقية والشعبية المتنوعة، وكذلك العروض الحية المستلهمة من التراث الإماراتي، وتتيح للجمهور فرصة استكشاف منظومة من العادات والتقاليد الخاصة بمنطقة حتا.

ستشهد التظاهرة الثقافية سلسلة من ورش العمل التفاعلية، تسلط الضوء على فنون الخط العربي والحرف اليدوية التقليدية. وضمن فعاليات "دبي للثقافة"، تم تخصيص ركن خاص للسوق الشعبي، يُعرض فيه إبداعات الأسر المنتجة التي تبرز تميزها وتمسكها بالتراث المحلي.