جناح وزارة الرياضة السعودية بواحة الإعلام في

جناح وزارة الرياضة السعودية بواحة الإعلام في

أعلنت وزارة الرياضة بالمملكة العربية السعودية عن تدشين مشاركتها بواحة الإعلام بالعاصمة الفرنسية باريس، والتي تنظمها وزارة الإعلام حتى 28 نوفمبر الحالي حيث تشارك الوزارة بجناح خاص في الواحة، وهو ما يعكس من خلاله قدرة السعودية على استضافة الفعاليات العالمية الكبرى.

حيث يتم التركيز على إبراز رؤية السعودية 2030 فيما يخص الاستثمار في القطاع الرياضي، إلى جانب الدور الذي تلعبه الوزارة بتعزيز الاستدامة، الذي كان واضحًا من خلال الأحداث الرياضية التي استضافتها، وهي المتمثلة بسباق فورمولا 1، وسباق إكستريم إي، بخلاف هذا عملها في جانب تطوير الفعاليات الرياضية.

ودشنت وزارة الرياضة السعودية مشاركتها في واحة الإعلام بالعاصمة الفرنسية باريس، وهي فعالية تنظمها وزارة الإعلام حتى 28 نوفمبر. تأتي هذه المشاركة في إطار جهود المملكة العربية السعودية في تعزيز الرياضة وتطويرها كجزء من رؤية 2030 التي تهدف إلى تنويع الاقتصاد السعودي وتعزيز الحياة الرياضية في البلاد.

وواحة الإعلام في باريس هي منصة تعرض فيها الدول المشاركة مختلف جوانب ثقافتها وتراثها وإنجازاتها في مجال الإعلام والاتصال. وتعتبر هذه الواحة فرصة للترويج للرياضة السعودية وعرض المشاريع والإنجازات التي تم تحقيقها في المملكة في هذا المجال.

وفي يومه الأول الاثنين، قد نشرت وكالة الأنباء السعودية "واس" مقطع فيديو يستعرض جناح وزارة الرياضة بواحة الإعلام في باريس. يستقبل الجناح زواره ويعرض العديد من العروض والمعلومات حول الرياضة في السعودية والأنشطة والفعاليات التي تنظمها الوزارة. حيث تعكس مشاركة وزارة الرياضة في واحة الإعلام باريس التزام المملكة بتعزيز الرياضة وتطويرها على المستوى المحلي والعالمي. كما تعتبر هذه الفعالية فرصة للتواصل والتعاون مع الدول الأخرى في مجال الرياضة وتبادل الخبرات والمعرفة.

وفي سياق متصل قد استضافت السعودية ما يزيد عن 80 فعالية رياضية دولية، شهدت حضور أكثر من 2.6 مليون زائر، فيما تعمل حاليًا على تنظيم أكثر من 33 فعالية رياضية وذلك حتى نهاية عام 2024، حيث تستعد بشكل أكبر لاستضافة كأس آسيا 2027 للمنتخبات، ودورة الألعاب الآسيوية الشتوية "تروجينا" 2029، وكذلك دورة الألعاب الآسيوية 2034.