البرتغال: أجواء ونظام مثالي للتقاعد

البرتغال: أجواء ونظام مثالي للتقاعد

بحال كنت تحلم بالتقاعد في قارة أوروبا يجب أن تكون البرتغال ضمن قائمة المنازل الجديدة المحتملة حيث إنها واحدة من أكثر الدول الأوروبية بأسعار معقولة ويتحدث الكثير من الناس اللغة الإنجليزية، وذلك خاصة في المدن الرئيسية وعلى الساحل.
حيث يوجد الكثير من الشواطئ المشمسة في الغارف، ومدينة تاريخية في لشبونة. بجانب هذا قامت الحكومة البرتغالية في السنوات الأخيرة بتخفيف متطلبات الإقامة والضرائب لجعل البلاد أكثر جاذبية للسياح والمغتربين. حيث قد تكون مؤهلاً للحصول على ما يصل إلى 10 سنوات من المزايا الضريبية.

وهو ما سيساعدك بالتأكيد على زيادة مدخراتك التقاعدية. يمكن للمستشار المالي أيضًا أن يساعدك في توسيع نطاق بيضك ومساعدتك ماليًا في تحديد ما إذا كانت البرتغال هي المكان الذي يجب أن تقضي فيه سنواتك الذهبية.

فيما كان مع عدم وجود مساكن بأسعار معقولة في الأخبار، كان على الحكومة أن تدفع بشيء ما إلى الأمام حيث كان برنامج التأشيرة الذهبية كبش الفداء المثالي وفي خطوة مماثلة في شهر أكتوبر/تشرين الأول، قد أعلن رئيس الوزراء أنطونيو كوستا عن نهاية محتملة لنظام المقيمين غير المعتادين في البرتغال. حيث سرعان ما استقال أنطونيو كوستا في 7 نوفمبر/تشرين الثاني في أعقاب عمليات البحث والاعتقال المرتبطة بتحقيق حكومي في الفساد، مما أدى إلى سقوط الحكومة.

وقدم هذا النظام إعفاءات ضريبية للمقيمين الأجانب لمدة تصل إلى 10 سنوات، مما يسمح بمعدلات ضريبية خاصة لأنواع معينة من الدخل. على سبيل المثال، تم فرض ضريبة على معاشات التقاعد بمعدل ثابت قدره 10%.

حيثيعتمد نظام التقاعد في البرتغال على مبدأ التأمين الاجتماعي، حيث يتم احتساب المساهمات الاجتماعية على مدار السنوات العاملة للفرد. يجب على العاملين دفع مساهماتهم الاجتماعية بنسبة مئوية محددة من دخلهم الشهري، وتتحمل أيضًا صاحب العمل جزءًا من هذه المساهمات.

يتم حساب مبلغ التقاعد بناءً على مجموع المساهمات الاجتماعية التي قام بها الفرد خلال فترة العمل، بالإضافة إلى عوامل أخرى مثل عمر الاستحقاق ومدة الخدمة. في العادة، يجب أن يكون الفرد قد سدد مساهماته لفترة محددة قبل الحصول على التقاعد.

كما توفر البرتغال خيارات مختلفة للتقاعد، بما في ذلك التقاعد المبكر والتقاعد الاختياري. يمكن للأفراد الحصول على التقاعد المبكر إذا كانوا قد بلغوا سنًا محددة وقد سددوا المساهمات الاجتماعية المطلوبة. بالنسبة للتقاعد الاختياري، يمكن للأفراد اختيار العمر الذي يفضلون التقاعد فيه، ولكن قد يتم تطبيق بعض الشروط والقيود.

كما يجب أن يتم الإشارة إلى أن البرتغال قد قامت بإجراء بعض التغييرات في نظام التقاعد في السنوات الأخيرة لضمان استدامته في ظل التحديات المالية والديمغرافية. وقد تم زيادة سن التقاعد المعتاد بشكل تدريجي، حيث تم تطبيق إصلاحات أخرى لتحسين استدامة النظام.