"مشروع القرن".. كل ما تريد معرفته حول مخطط مصر

في خطوة جديدة لتطوير الآثار الفرعونية المصرية قررت إعلان وزارة السياحة والآثار المصرية إطلاق مشروع جديد لإعادة تركيب البلوكات الجرانيتية والتي تتمثل في الكساء الخارجي لهرم الملك منكاورع .

وتسبب ذلك المشروع في طرح الكثير من التساؤلات حول جدوى المشروع وأهميته، وهل يشكل خطورة على الهرم، بالإضافة كذلك للتكلفة الخاصة بالمشروع المادية.

كل ما تريد معرفته حول مخطط مصر للهرم الثالث

وحول المشروع، كشف الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، حقيقة الأقاويل المتداولة حول تبطين الهرم الثالث.

حيث قد صرح وزيري وذلك خلال تصريحات تلفزيونية أن "إعادة كساء هرم منكاورع تشكل مشروعًا لاستعادة الهيكل إلى حالته الأصلية، كما كانت عليه بعصر المصريين القدماء، مؤكدًا أن هذا المشروع يمثل مشروع القرن بالنسبة لمصر".

وكذلك قد أضاف بإنه لم يتم بدء مرحلة ترميم الهرم حتى الآن، وإنما يتم حاليًا إعداد الدراسة الضرورية لتوضيح كيفية تنفيذ المشروع بطريقة علمية دقيقة. وأكد أن الحديث عن تبطين الهرم الثالث والشائعات التي تتحدث عن إخفاء معالمه هو كلام غير صحيح تمامًا، ولم يدل به أي مسؤول أثري.

مشروع القرن وخطة وزارة الآثار في مصر

ومشروع القرن في الهرم الثالث هو خطة تهدف وزارة الآثار في مصر إلى تطوير وتحسين هرم منكاورع، وهو أحد الأهرامات الثلاثة الرئيسية في الجيزة. ومع هذا لم يتم الكشف عن تفاصيل دقيقة بعد بشأن هذا المشروع، مما أثار جدلا واسعا بين المتابعين ومحبي الآثار المصرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

من المفترض أن يركز المشروع على تحسين الهرم الثالث وتطويره بطرق مبتكرة، بما في ذلك توفير تقنيات حديثة للحفاظ على الهرم وترميمه. يمكن أن يشمل المشروع أيضًا تحسين الوصول إلى الموقع وتوفير تجارب سياحية محسنة للزوار.

حيث تعتبر كذلك الأهرامات المصرية من أعظم المعالم التاريخية في العالم، وتجذب الآلاف من السياح سنويًا. وبالتالي فإن أي مشروع يهدف إلى تطوير وتحسين الهرم الثالث قد يلقى اهتمامًا كبيرًا وجدلاً من جمهور المحبين للآثار المصرية.

ما هو تاريخ الهرم الثالث؟

ويمكن القول إن مشروع القرن في الهرم الثالث يمثل فرصة لتعزيز الحفاظ على التراث الثقافي المصري وتطوير السياحة، ولكن بالطبع سيكون للجهات المعنية دور كبير في ضمان أن يتم التنفيذ بطرق تحافظ على قيمة وأهمية الهرم الثالث وتحافظ على توازنه التاريخي وثقافي.

وهرم منكاورع، الذي يعتبر الهرم الثالث والأصغر ضمن الثلاثة أهرامات مصرية، حيث يقع في محافظة الجيزة وقد أُضيف إلى قائمة عجائب الدنيا السبع بفضل تميزه العالمي بطريقة بنائه واستمراره في الوقوف وذلك على الرغم من مرور آلاف السنين، حيث تم بناؤه في زمن الفراعنة وكان يعد مرقدًا لأحد أبرز ملوك مصر، فرعون منكاورع أو منقرع، من الأسرة الفرعونية الرابعة تقريبًا.

حيث يتواجد كذلك هرم منكاورع على هضبة الجيزة الشهيرة، وكانت الغرض الأصلي من بنائه هو تكريم الملك المصري منكاورع. يبلغ طول كل ضلع من أضلاع الهرم الثالث نحو 108.5 متر، فيما كان ارتفاعه الأصلي هو 65.5 متر. وعلى الرغم من أن طوله الحالي يبلغ 62 مترًا وذلك بعد سقوط كسوته الخارجية، إلا أنه يظل شاهدًا على عظمة الهندسة المصرية القديمة وكذلك ثبات البناء عبر العصور.