الإبلاغ عن أول حالة وفاة مرتبطة بالسفر في

الإبلاغ عن أول حالة وفاة مرتبطة بالسفر في
(اخر تعديل 2023-10-14 13:07:27 )

في تقرير حديث تم الكشف عن أن وزارة الصحة بولاية ماريلاند قد أبلغت عن أول حالة وفاة معروفة مرتبطة بالسفر بسبب فيروس نادر ينقله القراد يسمى بواسان حيث كان المسافر في دولة كندا وكذلك جرى تشخيصه في ماريلاند عند عودته. وتعتبر هذه هي الحالة الأولى على الإطلاق التي يتم تسجيلها في ولاية ماريلاند، إلا أن نائب وزير خدمات الصحة العامة في ماريلاند، الدكتور نيليش كاليانارامان.

حيث قال إنه لا يوجد خطر انتقال العدوى بشكل محلي كما هو الحال دائمًا "نحث الجميع على ممارسة عادات جيدة عندما يكونون في المناطق التي يمكن أن يكون بها القراد أو تجنب تلك المناطق تمامًا". ويجب على الأفراد أن يكونوا على علم بأمراض القراد والوقاية منها عند السفر إلى المناطق المعرضة لهذه الأمراض. من المهم أن تعمل الحكومة ووزارات الصحة على التوعية والتثقيف للحد من انتشار هذه الأمراض والحفاظ على صحة المجتمع.

والاتصال بالرعاية الصحية التحقق من الجسم بانتظام: بعد العودة من السفر أو التواجد في مناطق معروفة بوجود القراد، يجب التحقق من الجسم بانتظام للبحث عن أي قراد ملتصق بالجلد وإزالته بعناية وكذلك تجنب الأماكن المعروفة بوجود القراد حيث ينصح بتجنب الأماكن المشبعة بالنباتات العالية والأشجار والأعشاب الطويلة حيث يكثر وجود القراد. أما في حال ظهور أي أعراض غير طبيعية مثل الحمى العالية وآلام العضلات ونقص في عدد الصفائح الدموية بعد السفر أو التعرض للقراد، يجب الاتصال بمقدم الرعاية الصحية لتقييم الحالة واتخاذ الإجراءات اللازمة.

من الأهمية بمكان تعزيز التوعية حول أمراض القراد والوقاية منها. يُنصح الأشخاص باتباع الإجراءات التالية للحد من خطر الإصابة بفيروس بواسان وغيرها من الأمراض المنقولة بواسطة القراد وعندما تبلغ وزارة الصحة في ولاية ماريلاند عن أول حالة وفاة مرتبطة بالسفر بسبب فيروس بواسان، فإنها تشير إلى أن الشخص المتوفى قد تعرض لعدوى الفيروس أثناء سفره خارج الولاية. هذا يشير إلى أهمية التوعية بأمراض القراد والوقاية منها أثناء السفر إلى المناطق المعروفة بوجود القراد المصاب.

وهو يعتبر مرض نادر Powassan ولكنه خطير ينتشر عن طريق القراد المصاب. يقول مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، حيث ينتمي فيروس بواسان إلى مجموعة من الفيروسات التي يمكن أن تسبب إصابة الدماغ التهاب الدماغ أو الأغشية المحيطة بالدماغ والحبل الشوكي التهاب السحايا).

ولا ينتشر من شخص لآخر عن طريق السعال أو العطس أو اللمس؛ من الممكن حدوث حالات نادرة للانتشار عن طريق نقل الدم.