مشاريع السعودية الكبرى... استثمارات ضخمة تؤسس

مشاريع السعودية الكبرى... استثمارات ضخمة تؤسس

تعد المملكة العربية السعودية واحدة من أكبر منتجي النفط على المستوى العالمي، وهو ما جعلها ضمن أكبر 20 اقتصاداً في العالم! وضمن رؤية طموحة، تسعى السعودية إلى تنويع اقتصادها وتعزيز الاستثمارات في مختلف المجالات، كما أنها تعمل بشكل متواصل على إبراز وجهها الحضاري من خلال إطلاق مجموعة كبيرة من المشاريع العملاقة التي تؤسس لمستقبل مزدهر وتفتح آفاقاً جديدة لأبناء المملكة. نسلط الضوء في هذا المقال على أبرز مشاريع السعودية الكبرى التي يجري العمل عليها أو تلك التي لا تزال على المخطط.

ما هي أبرز مشاريع السعودية الجديدة؟

تسابق المملكة العربية السعودية نفسها في مضمار المنافسة لإنجاز أكبر المشاريع العقارية والترفيهية ليس على مستوى المنطقة بل العالم، وقد جمعنا لك مجموعة من أبرز هذه المشاريع الطموحة التي أبهرت العالم بمجرد الإعلان عنها!

مشروع القدية

مشاريع السعودية الكبرى... استثمارات ضخمة تؤسس لمستقبل مزدهر!

يعتلي صدارة أبرز مشاريع السعودية الكبرى، مشروع القدية الترفيهي الذي يقع على مساحة شاسعة تصل إلى 334 كيلومتراً مربعاً في العاصمة الرياض، وباستثمارات إجمالية تبلغ نحو 8 مليارات دولار! من المقرر أن يكون هذا المشروع الأكبر من نوعه في المنطقة؛ حيث سيضم أكثر من 300 مرفق ترفيهي تناسب مختلف الفئات العمرية، وتندرج هذه المرافق ضمن 5 محاور رئيسية؛ الحدائق والوجهات، الرياضة واللياقة، الطبيعة والبيئة، الثقافة والفن، الحركة وقابلية التنقّل.

الجدير بالذكر أن الحدائق والمتنزهات المنتظر إقامتها، سوف تستمد تصاميمها من الطابع الأمريكي الكلاسيكي، كما يتميز المشروع أيضاً بوجود أطول قطار ملاهي في العالم، فضلاً عن بملعب جولف بمواصفات عالمية يتألف 18 حفرة، وغيرها الكثير مما سيجذب 17 مليون زائر سنوياً بحلول عام 2030.Top of Form

مشروع نيوم

مشاريع السعودية الكبرى... استثمارات ضخمة تؤسس لمستقبل مزدهر!

لا بد أنك سمعت بمشروع نيوم الذي يعد الأضخم على مستوى العالم من حيث التكلفة؛ والتي يتصل إلى 500 مليار دولار! وتم الإعلان عن المشروع لأول مرة عام 2017 من قِبل ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وذلك ضمن رؤية 2030 الطموحة، وتستهدف الخطة إلى إنشاء مدينة مستدامة هي الأكثر تقدماً من الناحية التقنية على مستوى العالم، فضلاً عن كونها مدينة خضراء مئة بالمئة. يعد نيوم أول مشاريع السعودية الكبرى التي تم الإعلان عنها، ليمهّد لسلسلة طويلة من الاستثمارات الضخمة، وقد يكون من المثير للدهشة أن تعرف أن المساحة المقرر إقامة نيوم عليها تبلغ نحو 35 ضعف مساحة دولة سنغافورة!

سيحتوي المشروع على مناطق للتكنولوجيا والابتكار في 16 قطاعاً متنوعاً، لعلّ أبرزها قطاع التكنولوجيا الحيوية، وقطاع الغذاء، وقطاعي التصنيع والتكنولوجيا، بالإضافة إلى قطاعات أخرى، كما سيتم إنشاء مساحات خضراء واسعة، إلى جانب توفير مرافق رياضية متنوعة مثل ملاعب كرة القدم والكريكيت والتنس وكرة السلة وغير ذلك الكثير.

مشروع البحر الأحمر

مشاريع السعودية الكبرى... استثمارات ضخمة تؤسس لمستقبل مزدهر!

يتضمن مشروع البحر أكثر من 90 جزيرة طبيعية تقع بين منطقتي "أملج" و"الوجه" على سواحل البحر الأحمر، وسيُقام المشروع على مساحة تفوق 30,000 كيلومتر مربع، وإلى جانب أرخبيل الجزر، سيكون هناك صحراء ممتدّة الأطراف مليئة بالقبب الجبلية والكنوز التاريخية وبركان هامد، ليكون بذلك الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط. يجدر الإشارة إلى أنه وبحلول عام 2030 سيكون 50 فندقاً عالمياً جاهزاً لاستقبال الزوّار، وستضم في المجمل 8,000 غرفة فندقية فخمة، و1,300 عقار سكني تتوزع على 22 جزيرة وعدد من المواقع الداخلية، ناهيك عن مرسى لليخوت وعدد كبير من مرافق الترفيه والاستجمام والراحة.

حديقة الملك سلمان

مشاريع السعودية الكبرى... استثمارات ضخمة تؤسس لمستقبل مزدهر!

هل سبق وقمت بزيارة سنترال بارك في نيويورك؟ هل أدهشتك ضخامتها؟ عزيزي القارئ دعنا نخبرك بأن السعودية على موعد مع افتتاح حديقة الملك سلمان التي ستكون بحجم يساوي 4 أضعاف منتزه نيويورك! وستُقام الحديقة على مساحة تفوق 13 كيلومتراً مربعاً في العاصمة الرياض، وستشتمل على مجموعة من الحدائق العمودية والدهليز ومحمية للطيور والفراشات، كما سيحتضن المتنزّه قسماً للفنون ومسرحاً وطنياً مفتوحاً يتكوّن من قرابة 8 آلاف مقعد في الهواء الطلق، فضلاً عن سينما وأكاديميات للفنون ومتاحف وعدد كبير من المرافق الترفيهية والرياضية ونوافذ بيع الطعام والمحال التجارية المحلية والعالمية.

مشروع المربع الجديد

مشاريع السعودية الكبرى... استثمارات ضخمة تؤسس لمستقبل مزدهر!

نصل في قائمة أكبر مشاريع السعودية الجديدة إلى "المربع الجديد" الذي يعيد تعريف أفق مدينة الرياض؛ حيث استوحي تصميمه من الطراز المعماري النجدي، ليُقدم منطقة حضرية عصرية ومتطورة تصل الماضي العريق بالمستقبل الباهر! يمتد حي المربع الجديد الذي أطلقه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عام 2023، على مساحة تبلغ 19 كيلومتراً مربعاً، إذ سيشمل وحدات سكنية وفنادق ومساحات تجارية ومكتبية، بالإضافة إلى مرافق ترفيهية ومجتمعية، وهو ما سيجعله يوفر نمط حياة فريد من نوعه. يجدر الإشارة إلى أن المبنى الرئيس في حيّ المربع سيكون بارتفاع 400 متر، وبعرض وطول 400 متر لكل منهما أيضاً.

مشروع بوابة الدرعية

يأخذ قطاع السياحة اهتماماً كبيراً لدى المملكة العربية السعودية، حيث تستهدف أن تكون الوجهة الأولى في المنطقة من خلال مجموعة من المشاريع الكبرى، ومن أبرزها مشروع بوابة الدرعية الذي خُصص له أكثر من 17 مليار دولار! ويقع المشروع على مساحة 7 كيلومترات، ويمثل وجهة تاريخية وثقافية ونمط حياة راقٍ، إذ ستعمل المملكة على تحويل الدرعية بما تختزله من 300 عام من التاريخ والتراث، إلى معلم سياحي عالمي يتميز بالأسلوب المعماري النجدي، ويضم أكبر متحف إسلامي في العالم، فضلاً عن مدينة طينية متكاملة تضم مكتبة الملك سلمان، إلى جانب عدد كبير من مراكز التسوق والمطاعم والمرافق الترفيهية. من المتوقع أن يجذب المشروع عند اكتمال جميع مراحله 25 مليون زائر سنوياً!

إحياء منطقة جدة التاريخية

الخيار الأخير ضمن قائمة مشاريع السعودية الكبرى التي تستهدف المملكة إنجازها وتعزيز بنيتها التحتية وجذب ملايين السياح من خلالها، مشروع تطوير وإحياء منطقة جدة التاريخية، حيث سيتم ترميم المباني التاريخية في منطقة وسط جدة أو كما تعرف باسم "البلد"، إضافة إلى إنشاء مرافق خدمات ومساحات ترفيهية وسكنية وتجارية وفندقية ومكتبية بمساحة إجمالية تصل إلى 2.5 مليون متر مربع، فيما ستبلغ مساحة البناء الإجمالية 3.7 مليون متر مربع، والتي تضم ما يقارب 9,300 وحدة سكنية و1,800 وحدة فندقية، إضافة إلى نحو 1.3 مليون متر مربع للمساحات التجارية والمكتبية.

تساهم المشاريع الكبرى في إبراز وجه الدول العصري ومدى انفتاحها على العالم، كما تعزز من فرص النمو وجذب الاستثمارات، وكما رأينا، فإن المملكة العربية السعودية تخطو بثبات نحو الريادة ليس في المنطقة فقط بل والعالم، إذ لم يكن أحد يتخيل أن يتم هذا التحول الكبير في الإدارة العامة والاقتصاد خلال وقت قصير، في حين كانت لغة الحيرة ظاهرة على الوجوه والسؤال الوحيد هو: "كيف سيحققون كل ذلك؟"، والواقع أجاب: "بهمّة السعودي وقيادة المملكة سوف نصل إلى أهدافنا!".

قدمنا لك مجموعة من أبرز المشاريع العملاقة في السعودية التي تسعى من خلالها إلى تنويع اقتصادها ودفع النمو لأقصى المستويات، وقد شملت المشاريع خططاً طموحة، منها يستهدف بناء المستقبل، وأخرى تسعى لإحياء الماضي والمحافظة على التراث الوطني الأصيل، والمحصلة، مشاريع طموحة وآفاق جديدة سوف تُفتح!