بلد شهريار.. أبرز معلومات عن أذربيجان الشرقية

بلد شهريار.. أبرز معلومات عن أذربيجان الشرقية
(اخر تعديل 2024-05-21 09:07:58 )

محافظة أذربيجان الشرقية هي واحدة من أهم المحافظات في إيران، تقع في الجزء الشمالي الغربي من البلاد. تضم هذه المنطقة محافظتين رئيسيتين أذربيجان الشرقية وأذربيجان الغربية حيث تعتبر المحافظة مركزاً ثقافياً وتاريخياً واقتصادياً مهماً في إيران.

التاريخ والثقافة

كانت أذربيجان منطقة ذات أهمية استراتيجية كبيرة وذلك منذ العصور القديمة، كانت المنطقة مهد حضارات متنوعة وأرضاً للتفاعلات الثقافية بين الشعوب المختلفة، مثل الفرس والأتراك والمغول. كما أنها شهدت العديد من الصراعات والغزوات عبر القرون، مما أثرى ثقافتها وتراثها.

ومدينة تبريز هي عاصمة أذربيجان الشرقية، وتعد واحدة من أقدم المدن في إيران ولها تاريخ طويل يمتد لأكثر من ألفي عام. كانت تبريز في فترة من الفترات عاصمة للإمبراطورية الصفوية، ما جعلها مركزاً سياسياً وثقافياً مهماً. تشتهر المدينة بعمارتها الإسلامية الجميلة، مثل مسجد الكبود المسجد الأزرق وسوق تبريز الكبير الذي يعتبر أحد أقدم وأكبر الأسواق المغطاة في العالم.

ولعل من أهم الشخصية الشهيرة بها هو الشاعر الإيراني شهريار واسمه الكامل محمد حسين بهجت تبريزي، كان شاعراً إيرانياً بارزاً كتب باللغتين الفارسية وكذلك الأذرية ويمثل شهريار أبرز شعراء العصر الحديث في إيران. حيث تعتبر قصيدته الشهيرة "حيدربابایه سلام" (تحية إلى حيدر بابا ) واحدة من أعظم الأعمال الأدبية في الأدب الأذري.

الجغرافيا والطبيعة الجبلية

كذلك تقع أذربيجان في منطقة جبلية، مما يمنحها طبيعة خلابة تتنوع بين الجبال والأنهار والبحيرات. بحيرة أورمية هي واحدة من أبرز المعالم الطبيعية في أذربيجان الغربية، رغم أنها تواجه تحديات بيئية مثل الجفاف والتلوث المناطق الجبلية، مثل جبال سبلان، توفر فرصاً رائعة لمحبي التسلق والتنزه.

وتقع منطقة أذربيجان الشرقية في شمال غرب إيران، وتشمل كذلك العديد تضاريس وعرة في مقدمتها مرتفعات وجبل سهند، الذي يتجاوز ارتفاعه 3 آلاف متر، وهو ضمن أشهر المظاهر الطبيعية في تلك المنطقة، التي يبلغ عدد سكانها ما يقارب من 4 ملايين نسمة.

أذربيجان وصناعة السجاد اليدوي الفاخر

كما تشتهر أذربيجان بصناعة السجاد اليدوي الفاخر، والذي يُعد من بين أفضل أنواع السجاد في العالم، تلك الصناعة التي تمتد لقرون طويلة وتُعتبر من الفنون التراثية المهمة في المنطقة.

قطاع الصناعات التحويلية يلعب دوراً كبيراً في الاقتصاد المحلي، حيث تنتج المنطقة مجموعة واسعة من المنتجات بما في ذلك السيارات والآلات والمواد الغذائية والمنتجات الكيماوية. بالإضافة إلى ذلك، تعد أذربيجان بوابة تجارية هامة نظراً لقربها من الحدود مع تركيا وأرمينيا وأذربيجان "الدولة"، مما يعزز دورها كمحور تجاري بين إيران وأوروبا وآسيا الوسطى.

والرغم أنها محافظة إيرانية إلا أن غالبية سكانها من الأذريين، حيث يتحدثون اللغة الأذرية بالإضافة إلى الفارسية. تشتهر المنطقة بثقافتها الغنية التي تشمل الفولكلور والموسيقى والأدب، حيث تُعتبر هذه الثقافة جزءًا مهمًا من الهوية المحلية.

ومحافظة أذربيجان تعتبر من أهم المحافظات الإيرانية بفضل تاريخها العريق وثقافتها الغنية واقتصادها المتنوع. مع التحديات الحالية، تظل الفرص متاحة لتحسين الوضع البيئي والاقتصادي والاجتماعي، ما يجعل أذربيجان محوراً مهماً لتحقيق التنمية في إيران.