شيراكامي: أحد أروع الغابات التاريخية في اليابان

شيراكامي: أحد أروع الغابات التاريخية في اليابان

تشتهر اليابان بمدنها المستقبلية وتقاليدها التي تعود إلى آلاف السنين، وهي كذلك موطن للمساحات الطبيعية الفريدة من نوعها في العالم. ومن بين هذه المواقع الاستثنائية منطقة شيراكامي - سانشي، وهي منطقة جبلية شاسعة تقع شمال هونشو، الجزيرة الرئيسية في الأرخبيل الياباني.

كما تعرف هذه المنطقة التي تبلغ مساحتها 130 ألف هكتار بغابات الزان البدائية التي تمتد عبر محافظتي أكيتا وأوموري. تم الحفاظ على هذه البرية من النشاط البشري لأكثر من 8000 عام، وتحتفل هذا العام بالذكرى الثلاثين لإدراجها في قائمة التراث العالمي لليونسكو.

وهي الجزيرة الرئيسية في الأرخبيل الياباني.حيث تعتبر هذه المنطقة الجبلية الشاسعة واحدة من أجمل المناطق الطبيعية في اليابان، حيث تتميز بمساحاتها الواسعة من غابات الزان. تتمتع شيراكامي-سانشي بجمالها الطبيعي الخلاب وتاريخها العريق، ما يجعلها وجهة رائعة للسياح وعشاق الطبيعة.

تعتبر غابات الزان في شيراكامي-سانشي أحد أبرز معالم الجذب في المنطقة. يتميز الزان بشجره الكبيرة والقوية وأوراقه الخضراء الكثيفة، مما يخلق ظلالًا منعشة في الصيف وتدرجات ألوان رائعة في فصل الخريف. يمكن للزوار الاستمتاع بالمشي في مسارات المشي المخصصة والاستمتاع بجمال الطبيعة المحيطة بهم.

ولكن حاليا قد اختفت معظم أشجار الزان التي كانت تغطي التلال والجبال في شمال اليابان. وللعثور على بقايا هذا الكنز الطبيعي، عليك بالذهاب إلى شيراكامي-سانشي. بالواقع تقع هذه المنطقة بعيدًا عن أي مدينة ويصعب الوصول إليها بسبب منحدراتها الشديدة وقد تم الحفاظ عليها إلى حد كبير من النشاط البشري لذا تعتبر موطن لأكبر غابة زان بدائية في شرق آسيا، مما يشكل جنة حقيقية للكائنات الحية التي تسكنها.

كما يزدهر كذلك تنوع كبير من الحيوانات والنباتات في ظل أشجار الزان هذه المستوطنة في اليابان. حيث إنهم يستفيدون من النظام البيئي للغابات الوفيرة، والذي يشكل موردا طبيعيا قيما. كما يمكن لممارسي رياضة المشي لمسافات طويلة العثور على أنواع الطيور النادرة، وكذلك الثدييات المحلية الكبيرة مثل السارو الياباني والدب الأسود الياباني.

توفر شيراكامي-سانشي العديد من الأنشطة في الهواء الطلق لزوارها. يمكن للزوار القيام برحلات المشي لاستكشاف المناظر الطبيعية الخلابة والتمتع بالهواء النقي والجبال المحيطة. كما يمكن لعشاق الطبيعة الاستمتاع برحلات التخييم في المنطقة.