عاصفة "إيشا" تتسبب في إلغاء عشرات الرحلات

عاصفة

جرى إلغاء العديد من الرحلات الجوية المقررة في مطار سخيبول في العاصمة الهولندية نهار اليوم حيث تأتي هذه الخطوة استجابة لتوقعات بهبوب رياح قوية ووصول العاصفة "إيشا" إلى البلاد.

حيث تأتي هذه الخطوة كإجراء وقائي لضمان سلامة الركاب وطواقم الطيران، حيث تعتبر العوامل الجوية القوية من بين أهم التحديات التي تواجه صناعة الطيران. وذلك نظرًا لتأثيرها المحتمل على سلامة الطائرات وأيضًا عمليات الإقلاع والهبوط، يتم اتخاذ إجراءات وقائية للتعامل مع هذه الظروف الجوية القاسية.

وذكرت الشركة المشغلة لشبكات الطاقة في المملكة المتحدة أنها استعادت التيار الكهربائي بمعظم المناطق التي تأثرت في شرق وجنوب شرق إنجلترا، ولكن لا يزال حوالي 45 ألف منزل في أيرلندا الشمالية بدون كهرباء. حيث تم إلغاء 102 رحلة جوية من وإلى دبلن أمس الأحد.

فيما قد أكدت الخطوط الجوية الملكية الهولندية (كيه.إل.إم)وهي ، المستخدم الرئيسي للمطار في بيان اليوم إلغاء 130 رحلة وصول ومغادرة ليوم الاثنين من بينها 65 رحلة أوروبية، وهذا بحسب وكالة الأنباء الهولندية.

على صعيد آخر قد أشارت سكوت ريل عبر منصة التواصل الاجتماعي "إكس" إلى أن خدمات القطارات في اسكتلندا ستتأثر حتى اكتمال فحص المسارات من قبل الشركة المشغلة للسكك الحديدية في اسكتلندا، لتقييم حجم الأضرار التي تسببت فيها العاصفة.

وفقًا للتوقعات الجوية، من المتوقع أن تتأثر هولندا بعاصفة "إيشا"، والتي من المتوقع أن تجلب رياحًا قوية وهبوب عواصف في بعض المناطق. تلك الظروف الجوية القوية تشكل تحديًا كبيرًا لعمليات الهبوط والإقلاع في المطارات وتؤثر أيضًا على سلامة الركاب والطواقم.

بالنظر إلى هذه التوقعات، قامت سلطات المطار باتخاذ قرار إلغاء عشرات الرحلات الجوية المقررة بدءًا من صباح الاثنين. يهدف هذا القرار إلى تجنب أي مخاطر تتعلق بالأحوال الجوية القوية وضمان سلامة الركاب والطواقم.

على الرغم من أن إلغاء الرحلات الجوية يمكن أن يسبب بعض الإزعاج والتأثير على جدول السفر الشخصي للمسافرين، إلا أن سلامتهم هي الأولوية القصوى. يجب على الجميع أن يتفهموا أن قرار إلغاء الرحلات يتم اتخاذه بناءً على تقييم دقيق للظروف الجوية والمخاطر المحتملة.