السويد تطلق حملة ساخرة لمنع السياح من الخلط

السويد تطلق حملة ساخرة لمنع السياح من الخلط
(اخر تعديل 2023-10-29 14:35:36 )

أعلنت السلطات المعنية في السويد عن إطلاق حملة جديدة لمنع السياح من الخلط بينها وبين دولة سويسرا حيث إن السويد تظهر وكأنها مختلفة تماما عن سويسرا وذلك يشمل حتى أولئك منا الذين لا يعرفون سوى القليل عن الجغرافيا الأوروبية وبالفعل هما مكانان منفصلان ومع ذلك يبدو أن هذا الارتباك شائع جدًا في جميع أنحاء العالم .

حيث أطلق مجلس السياحة في البلاد حملة جديدة، ومقطع فيديو ساخرًا مصاحبًا، للوصول إلى التفاصيل الجوهرية لكيفية اختلاف البلدين .

وجاء هذا من مجلس السياحة في السويد بحملة جديدة تهدف إلى منع السياح من الخلط بين السويد وسويسرا حيث واجهت البلدين في الماضي مشكلة شائعة حيث يخلط الكثيرون بينهما بسبب التشابه في الأسماء. وللتغلب على هذا الارتباك، قرر مجلس السياحة في السويد ابتكار حملة توعوية ساخرة تستخدم الفكاهة لجذب انتباه الناس وتعزيز الفرق بين البلدين.

جزء مهم من هذه الحملة هو مقطع الفيديو الساخر الذي تم إنتاجه فيما يعد هذا المقطع وسيلة مبتكرة وفعالة للتوعية بالفرق بين السويد وسويسرا، وفي نفس الوقت يستخدم الفكاهة والطرافة لإلقاء الضوء على الارتباك الشائع. يهدف المقطع إلى تشجيع الناس على التمييز بين البلدين وتذكيرهم بالمعالم الفريدة والثقافات المختلفة التي تميز كل بلد.

في حين أن التلال الشاسعة في السويد لا تشبه إلى حد كبير القمم شديدة الانحدار التي تتكدس في سويسرا، تشير يورونيوز إلى أن 120 ألف شخص سنويا يخلطون بين البلدين. وسويسرا تحصل على البنوك، والسويد تحصل على ضفاف رملية. سويسرا تحصل على اليودل، والسويد تحصل على صمت هادئ. سويسرا تحصل على ساعات فاخرة، والسويد تحصل على "نوع مختلف من الرفاهية - نسيان الوقت".

وفي مقطع الفيديو يقال بشكل ساخر "بإنه نحن نخشى أن نفكر في كل الأشخاص الذين قفزوا من الطائرة بمعدات التزلج الخاصة بهم واضطروا إلى الاكتفاء بالأضواء الشمالية بدلاً من ذلك. ولكن أثناء وجودك هناك، يمكنك إلقاء نظرة هنا على أحدث نصائح وأدلة السفر الخاصة بنا إلى السويد. وإذا كنت متأكدًا من أنك في سويسرا لدينا مركز للأشياء التي يمكننا القيام بها هناك أيضًا".

يعتبر هذا النوع من الحملات التوعوية المبتكرة والساخرة أداة فعالة للتسلية والتثقيف في نفس الوقت. يمكن أن تلقى استجابة إيجابية من الجمهور وتشجع الناس على التعلم والتمييز بين البلدين. بفضل هذه الحملة، سيكون لدى السياح فرصة أكبر للاستمتاع بتجربة سفر ممتعة وتجنب الارتباك الشائع الذي قد يواجهونه عند التفكير في السويد وسويسرا.