أفضل 30 وجهة للسفر في 2024 بعيدًا عن الزحام

أفضل 30 وجهة للسفر في 2024 بعيدًا عن الزحام

هناك الوجهات التي يمكن ينصح بها لتجنب السياحة الجماعية في عام 2024 حيث اكتشاف الوجهات الأصلية التي لا تزال محفوظة من السياحة الجماعية؟ خاصة بعدما عادت السياحة العالمية الآن تقريبًا إلى مستوى ما قبل الوباء. وبحال كانت المدن الكبرى والوجهات الأكثر شعبية، مثل بالي أو تايلاند حيث لا تزال تحظى بشعبية لدى المسافرين، فإن المزيد والمزيد منهم يرغبون في السفر بشكل مختلف للابتعاد عن السياحة الجماعية.

أوروبا الشرقية شعبية

وعلى سبيل المثال هناك حيث يرغب المسافرون أكثر من أي وقت مضى في الهروب من الأماكن السياحية المزدحمة، وطوابير الانتظار التي لا نهاية لها لزيارة المتحف، وذلك بنفس المتاجر والمطاعم ولكن هل لا يزال هناك القليل من الجنة المحفوظة حول العالم؟

وهناك العديد من الوجهات في أوروبا التي تلبي معايير هؤلاء السياح المتطلبين. يشمل هذا الاختيار مدينة تارتو، بجنوب إستونيا، التي تم تعيينها عاصمة للثقافة الأوروبية وذلك لعام 2024. حيث توصف تارتو بأنها المركز الفكري لإستونيا، وهي موطن لأكبر متحف علمي في البلاد في منطقة البلطيق.

حيث تزداد شعبية الوجهات السياحية البديلة التي تتميز بالهدوء والجمال الطبيعي. واحدة من هذه الوجهات هي المناطق الريفية والبلدات الصغيرة التي تقدم تجربة حضرية مختلفة تمامًا. يمكن للزوار الاستمتاع بالهدوء والسكينة في المناظر الطبيعية الخلابة والتفاعل مع المجتمعات المحلية.

في عام 2024 قد يعاني الكثير من الأشخاص من الازدحام الشديد في الأماكن السياحية الشهيرة حول العالم. تصبح زيارة المتاحف والمعالم السياحية أمرًا مرهقًا ومزعجًا بسبب طوابير الانتظار الطويلة والازدحام الكبير. بالإضافة إلى ذلك، يفتقر بعض المتاجر والمطاعم الموجودة في هذه المناطق السياحية إلى السحر والأصالة التي يفضلها الناس.

فيما يعتبر الهروب من الأماكن السياحية المزدحمة إلى رغبة الناس في الحصول على تجربة سياحية فريدة وممتعة، بعيدًا عن الإجهاد والزحام. يبحث العديد من السياح عن الوجهات البديلة التي توفر لهم الفرصة لاستكشاف أماكن جديدة بعيدًا عن الزحام السائد.

وهناك فرصة لاكتشاف ألبانيا وكرواتيا وكوسوفو أو حتى الجبل الأسود ومقدونيا الشمالية. وبحال كانت إسبانيا دولة سياحية للغاية، فإن الخبراء ينصحون المسافرين بمغادرة برشلونة لاكتشاف غاليسيا التي تذهل بمناظرها الطبيعية الخلابة ومواقعها الثقافية الكثيرة.

أفضل 30 وجهة لتجنب السياحة الجماعية :
أوروبا

تارتو (إستونيا)
ترانس ديرانيكا (ألبانيا، كرواتيا، كوسوفو، صربيا، البوسنة وغيرها)
ألبانيا
مقدونيا اليونانية
غاليسيا (إسبانيا)

أمريكا


شمال غرب ميشيغان (الولايات المتحدة)
كوليبرا (بورتوريكو)
سانت جون، نيو برونزويك (كندا)
الفلفل الحار
بنما
ميريدا (المكسيك)
ينابيع المياه العذبة في فلوريدا (الولايات المتحدة)
ولاية تكساس هيل، الولايات المتحدة
جرينلاند (جغرافيًا في أمريكا، ولكن سياسيًا في أوروبا)

آسيا


سومبا (إندونيسيا)
تاينان، تايوان)
كوريا الجنوبية
جزر سنغافورة
أوزبكستان (آسيا الوسطى)

أفريقيا


المغرب
أنغولا

الشرق الأوسط


الفجيرة (الإمارات العربية المتحدة)
أوقيانوسيا
جزر أبرولهوس (أستراليا)

حيث يتجه الناس في عام 2024 إلى البحث عن التجارب السياحية الأصلية والمختلفة، والابتعاد عن الأماكن السياحية المزدحمة والمتاجر والمطاعم غير الساحرة. يهدف السياح إلى الاستمتاع بتجربة سفر فريدة وممتعة تتيح لهم استكشاف الثقافة والتاريخ والطبيعة بطرق جديدة ومبتكرة.

وذلك بالإضافة إلى الوجهات الريفية، تزداد شعبية السياحة الثقافية والتاريخية. يفضل البعض زيارة المدن القديمة والمواقع الأثرية حيث يمكنهم استكشاف التاريخ والثقافة بمفردهم دون الحاجة إلى المضيفين السياحيين. يتمتع السياح بحرية الاستكشاف والتجوال في المتاحف والمعابده والقلاع بدون توقف طوابير الانتظار الطويلة.

حيث يبحث البعض عن الأماكن الغير تقليدية والفريدة من نوعها للاستمتاع بتجربة سياحية مختلفة. يمكن للأشخاص استكشاف الأحياء الفريدة والأسواق التقليدية والمطاعم المحلية الصغيرة التي تقدم الأطعمة التقليدية والخدمة الشخصية.

فيما تأتي كذلك التكنولوجيا للمساعدة في تسهيل تجربة السفر وتفادي الازدحام. يمكن للسياح استخدام التطبيقات والمواقع الإلكترونية لتجنب الأماكن السياحية المزدحمة والاختيار من بين الوجهات البديلة حيث يمكن لهؤلاء السياح استخدام خرائط الزحام والتوقيت الأمثل لزيارة المعالم السياحية بهدف تجنب فترات الذروة.

ويبحث السياح عن الأماكن الساحرة والمميزة التي تقدم تجربة فريدة ومختلفة. يمكن لأصحاب الأعمال التجارية أن يسعوا لتقديم تجربة فريدة من نوعها للزوار من خلال تصميم متاجرهم بأسلوب مبتكر وتقديم قائمة طعام مميزة وجذابة.