أفضل الأنشطة والتجارب في ملبورن

أفضل الأنشطة والتجارب في ملبورن

عند التخطيط لزيارة ملبورن، سوف تكتشف أنها تجمع بين الثقافة والفن والمأكولات الشهية والطبيعة الخلابة، وتقدم تجربة سفر مذهلة. تأكد من استكشاف المعالم السياحية وسوف تستمتع بكل لحظة في هذه المدينة الرائعة كما تعتبر ملبورن ثاني أكبر مدينة في البلاد وواحدة من أكثر المدن تنوعًا وحيوية في العالم حيث إذا كنت تخطط لزيارة ملبورن، فستتمتع بتجربة مدهشة تجمع بين الثقافة والفن والطعام الرائع والطبيعة الخلابة.

لمحبي الثقافة، يجب عليك زيارة متحف فنون فيكتوريا الوطني. يعتبر هذا المتحف واحدًا من أبرز المعالم الثقافية في المدينة، حيث يضم مجموعة هائلة من الأعمال الفنية الدولية والمحلية. ستتمكن من استكشاف مختلف الأقسام والتعرف على تاريخ الفن والثقافة من خلال المعروضات المتنوعة.


واستمتع بالمنظر من برج يوريكا حيث إنه مع 91 طابقًا يتيح لك برج Eureka زيادة الارتفاع بمنطقة Southbank. في الطابق 88 إذ تتيح لك المنصة البانورامية الاستمتاع بإطلالة فريدة على ملبورن كما يرجع الفضل في اسم البرج إلى تكريم اندفاع الذهب في القرن التاسع عشر الذي أسس ثروة المدينة. ولا تنس أن تأخذ جولة في ترام سيتي سيركل لاكتشاف منطقة الأعمال المركزية إذ يعمل City Circle Tram على خط الترام التاريخي في ملبورن كما يمكن للمسافر أن يأخذها مجانًا لاكتشاف المباني الرئيسية لمنطقة الأعمال المركزية في غضون 50 دقيقة ومن أجل الاستمتاع بعربات ريترو المدهشة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك زيارة شارع ساوثبانك، الذي يقع على ضفاف نهر يارا. يعتبر هذا الشارع مركزًا مهمًا للثقافة والترفيه في ملبورن، حيث يمكنك العثور على مسارح ومطاعم ومتاجر ومقاهي رائعة. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك الاستمتاع بالمناظر الرائعة للمدينة من برج إيفل، وهو برج تلفزيوني يقع في قلب ملبورن كما يمكنك ركوب المصعد إلى الأعلى والاستمتاع بإطلالة بانورامية ساحرة تشمل المدينة والمناطق المحيطة بها.


بعد ذلك، يمكنك زيارة حدائق الفيكتوريا التي تعد واحدة من أكبر الحدائق العامة في المدينة. تتميز بالمساحات الخضراء الشاسعة والبحيرات الجميلة والحدائق الملونة. يمكنك الاسترخاء والتمتع بالهدوء والجمال الطبيعي، ويمكنك أيضًا القيام بنزهة مريحة أو ركوب الدراجات في الحديقة.


وفي معرض فيكتوريا الوطني ستجد الكثير في هذه المؤسسة ليست أقل من أقدم معرض فني عام في أستراليا وذلك مع عدة عشرات الآلاف من الأعمال فإنه يغطي أنواعًا متنوعة مثل فن السكان الأصليين في معرض إيان بوتر في ساحة الاتحاد ومدرسة هايدلبرغ. كما أن لديها قسماً دولياً في مبنى طريق سانت كيلدا