ختام "قمة المليار متابع" 2024 مع 300 مليون تفاعل

ختام

شهدت قمة المليار متابع لعام 2024 خاتمةً مذهلة، حيث تم تحقيق أكثر من 300 مليون تفاعل على منصات التواصل الاجتماعي. حيث نظمت هذه القمة الفريدة من نوعها أكاديمية الإعلام الجديد في مدينة دبي، واستمرت لمدة يومين، وهما 10 و11 يناير/كانون الثاني.

ولقد كان للقمة تأثير كبير على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تفاعل الملايين من الأشخاص حول العالم مع هذا الحدث المهم. استخدم مشاركو القمة وسم #قمة_المليار_متابع على نطاق واسع، وتفاعل معه أكثر من 489 مليون شخص. هذا يعكس حجم الاهتمام والتفاعل الكبير الذي نالته القمة عبر المنصات الاجتماعية.

الأرقام مؤشرًا قويًا على النجاح الكبير

حيث تعد هذه الأرقام مؤشرًا قويًا على النجاح الكبير الذي حققته القمة، وعلى الأثر الذي تركته في عالم الإعلام والتواصل. تمكنت القمة من جذب انتباه الجماهير والمهتمين بمختلف المجالات، وتوفرت لهم فرصة للمشاركة في حوارات مثيرة وورش عمل مثمرة.

كما تناولت القمة مجموعة متنوعة من المواضيع الهامة والراهنة في عالم التواصل الاجتماعي، مثل تأثير الشبكات الاجتماعية على الأفراد والمجتمعات، وأخلاقيات استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، والتحديات والفرص التي يواجهها المحتوى الرقمي.

الشراكات والاتفاقيات بين صناع المحتوى

ووفي سياق آخر، قد شهدت القمة توقيع مجموعة من الشراكات والاتفاقيات بين صناع المحتوى ومشاركة أكثر من 200 شركة إنتاج، بالإضافة إلى الوكالات المتخصصة، بهدف تطوير وتنويع وتحسين المحتوى الرقمي الذي يقدمه المشاهير والمؤثرون لمتابعيهم وجمهورهم.

حيث استضافت القمة ما يزيد عن 195 متحدثًا من أبرز صناع المحتوى والمؤثرين في العالم، يمثلون 95 دولة مختلفة. شملت الفعالية 15 خطابًا ملهمًا وجلسات حوار تفاعلية، إلى جانب تنظيم ما يزيد عن 100 نشاط تفاعلي.

كما إن رئيس المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات، سعيد العطر، أكد على استمرارية دور دولة الإمارات في تعزيز مكانتها البارزة في المشهد الإعلامي العالمي. كما أشار إلى أهمية تعريف العالم بإنجازاتها الحضارية وقدرتها على متابعة التطورات والتصدي للتحولات الكبيرة في مجالات الإعلام الحديث، بهدف تعزيز ريادتها في هذا الفضاء الواسع والاستفادة من إمكانياتها الغير محدودة.

24 جلسة حوارية استضافت نخبة من كبار رواد التواصل الاجتماعي

فيما قد نظمت القمة على مدى يومين 24 جلسة حوارية استضافت نخبة من كبار رواد التواصل الاجتماعي بالعالم، وناقشت أحدث الاتجاهات والتحديات وكذلك الفرص في عالم الصناعات الإبداعية والإعلام الرقمي وما يرتبط بها من الاستثمار في تلك القطاعات.

غير إنه قد شهدت خطابات لنخبة من الرؤساء التنفيذيين وقادة الأعمال الدوليين، الذين قد أضاءوا على دور الإعلام الجديد في تعزيز التنمية المجتمعية، مع أهمية إنتاج محتوى يرقى بذائقة الجمهور، وترسيخ الوعي لدى الأجيال بما يتماشى مع رؤية القمة.