متحف بروكلين يحتفل بعيد ميلاده الـ 200 هذا العام

متحف بروكلين يحتفل بعيد ميلاده الـ 200 هذا العام

يستعد متحف بروكلين وهو الذي يعتبر واحدًا من أكبر المتاحف في العالم، للاحتفال بالذكرى المئوية الثانية وذلك لتأسيسه في هذا العام وبداية من شهر أكتوبر، سوف تقام مجموعة من الفعاليات والمعارض والبرامج الخاصة للاحتفال بهذه المناسبة التاريخية.

حيث يعتبر ذلك خلال السنوات العشر الماضية، حيث قد استطاع متحف بروكلين بناء مكانة قوية كوجهة رائدة للفن والثقافة. كما يضم المتحف مجموعة هائلة من الأعمال الفنية والتحف الثقافية التي تمتد عبر العصور والثقافات المختلفة. وبفضل الجهود المستمرة للحفاظ على التراث الثقافي للبشرية، يعمل المتحف على تعزيز الفهم والتقدير للفن والتاريخ.

حيث تهدف الاحتفالات بالذكرى المئوية الثانية لمتحف بروكلين إلى استعراض تأثيره الكبير على المجتمع المحلي والعالمي على مر العصور. ستتضمن الفعاليات تنظيم معارض خاصة تعرض أعمالًا فنية استثنائية من المجموعة الدائمة للمتحف وقروض فنية قيمة من مؤسسات أخرى.

وهناك يمكن وصف القسم الأكثر إثارة لمتحف بروكلين بتنوع المعروضات الفنية، بدءًا من المعارض الفنية الأمريكية، التي تتضمن أكثر من 400 عمل فني يعود تاريخها إلى 4000 قبل الميلاد. حيث ستُنظم صالات العرض حسب مواضيع مستوحاة من المساهمات البارزة للمفكرين BIPOC وصانعي الثقافة.

كما يعود تاريخ متحف بروكلين إلى عام 1824 حيث بدأ كأول مكتبة مجانية في المنطقة، ويعتبر واحدًا من أقدم المتاحف في البلاد. واليوم يشتهر بعرض الفن الذي يسلط الضوء على تجارب المجتمعات المهمشة، فضلاً عن تضمين آلاف القطع الأثرية من حضارات مختلفة حول العالم.

في شهر نوفمبر يخطط المتحف لافتتاح معرض جريء يعرض الذهب من مختلف أنحاء العالم. كما تُخطط لعروض مثيرة أخرى في عام 2025، بما في ذلك معرض يبرز الأشياء المصنوعة في بروكلين من القرن التاسع عشر حتى اليوم، والذي سيفتتح في 28 فبراير 2025، إلى جانب معرض آخر يروي قصة تاريخ المتحف على مدار 200 عام.

وسيأتي الاحتفال بالذكرى المئوية الثانية للمتحف بمزيد من التغييرات والتجديدات، بما في ذلك توسيع متجر الهدايا في الطابق الأول. تحقق من موقع المتحف لمزيد من المعلومات والتحديثات حول البرمجة.

من المتوقع أن يكون الاحتفال بالذكرى المئوية الثانية لمتحف بروكلين حدثًا استثنائيًا يلهم الزوار ويعزز الوعي بالقيمة الثقافية للفن والتاريخ. ستكون فرصة للاحتفال بتاريخ المتحف وتكريم إرثه العظيم من خلال استكشاف أعمال فنية رائعة وتعلم المزيد عن الثقافات المتنوعة التي تشكل تاريخ البشرية.