أول وجهة سياحية خالية من الهاتف: أين تقع؟

أول وجهة سياحية خالية من الهاتف: أين تقع؟
(اخر تعديل 2023-06-23 19:06:35 )

تعتبر جزيرة أولكو تاميوهي إحدى الجزر في المنتزه الوطني لخليج فنلندا الشرقي والتي تقع على طول بحر البلطيق حيث توفر للزوار ملاذًا في الطبيعة البكر إذ يمكن للسياح استكشاف الخط الساحلي الصخري ومسارات التنزه وتصفح برج مراقبة الطيور لمشاهدة بعض الطيور والنباتات.

ولأنه من المعروف أن الطبيعة تساعد في تهدئة التوتر والقلق مع تحسين الحالة المزاجية حيث تظهر الأبحاث أن نزهة في الطبيعة لمدة 90 دقيقة يمكن أن تساعد في تقليل الاجترار السلبي إذ يمكن أن يساعد أيضًا الأشخاص على الشعور بأنهم أكثر ارتباطًا بالعالم ومن حولهم.

وشجعت هذه الجزيرة المذهلة الأشخاص على السفر بدون هواتف حيث تعتبر هي أول وجهة سياحية خالية من الهاتف في العالم وتحث الجزيرة النائية غير المأهولة الزائرين على فصل وأخذ الجزيرة وطبيعتها بكل حواسهم هذا الصيف ، في عالمنا الحديث، أصبح الهاتف المحمول جزءًا لا يتجزأ من حياتنا اليومية، حيث يستخدم الكثيرون هذا الجهاز للاتصال بالعالم الخارجي والتواصل مع الأصدقاء والعائلة والحصول على المعلومات والترفيه. ولكن هل فكرت يومًا في تجربة السفر إلى أماكن بعيدة عن الهواتف المحمولة؟

تجربة السفر بدون هاتف محمول يمكن أن تكون تجربة مثيرة ومفيدة، حيث يمكن للمسافرين اكتشاف العالم والبيئات الجديدة والتواصل مع الآخرين بطرق مختلفة. ولهذا السبب، تعتبر فكرة السفر بدون هاتف محمول تجربة جديدة يمكن للمسافرين الاستمتاع بها.

حيث أعلنت الجزيرة التي تقع في فنلندا عن فكرة إطلاق تجربة السفر بدون هواتف محمولة. وتقع الجزيرة في الجزء الجنوبي من بحيرة بيجوسيلكا، وتعد واحدة من أجمل الجزر الفنلندية. وتهدف هذه التجربة إلى تشجيع الأشخاص على الاستمتاع بالطبيعة والتواصل مع الآخرين بطريقة مختلفة.

ويقول جويل هينو مدير الترفيه في الهواء الطلق وإدارة الزوار في باركس أند وايلدلايف فنلندا في بيان: هذه مبادرة رائعة يمكن تنفيذها في طبيعة أخرى ووجهات ترفيهية.. لا تقلق، فلن يتم استلام هاتفك عند الوصول فالصيام الرقمي تطوعي تقنيًا. تتوفر خدمة الهاتف عبر الجزيرة إذا لزم الأمر.

وتشمل تجربة السفر بدون هاتف محمول في كالاجاري العديد من الأنشطة المختلفة، مثل المشي وركوب الدراجات والتطوع في مشروعات البيئة والاستمتاع بالمطبخ المحلي وتجربة السباحة في المياه النقية والاسترخاء في الساونا الفنلندية التقليدية. وتهدف هذه التجربة إلى تعزيز الصحة النفسية والجسدية للأشخاص وتشجيعهم على الاستمتاع بالحياة البسيطة والتواصل مع الآخرين بطريقة مختلفة.