الوجهات السياحية الأشد قسوة في العالم

الوجهات السياحية الأشد قسوة في العالم
(اخر تعديل 2023-07-11 16:51:51 )

تجذب الوجهات السياحية الأشد قسوة العديد من المسافرين الباحثين عن تجارب استثنائية ومغامرات جديدة. ومع ذلك، فإن هذه الوجهات يمكن أن تكون تحديًا للمسافرين بسبب الظروف القاسية والتضاريس الصعبة.

وتتطلب الوجهات السياحية الأشد قسوة تحضيرات مسبقة وتجهيزات خاصة للتعامل مع الظروف القاسية والتحديات المختلفة. ولكن بالالتزام بالإرشادات والتعليمات المحلية واتباع الإجراءات اللازمة للحفاظ على الأمان، يمكن للمسافرين الاستمتاع بتجربة مغامرة ممتعة واستكشاف الطبيعة الخلابة في هذه الوجهات السياحية.

حيث يجب عليهم أيضًا الحفاظ على الاحترام والتقدير للثقافات المحلية والبيئة الطبيعية وتجنب أي تصرف يؤثر عليهما سلبًا ولعل أحدث مثال على ذلك كان غرق الغواصة الشهيرة تيتان والتي اختفت أثناء رحلتها في استكشاف السفينة تيتانيك.

وعلى الرغم من كل شيء لا تزال هناك مصادر مغامرات للأدرينالين تقل مخاطرها كما توضح مجلة فوربس الشهيرة وذلك من أجل تكريم الإجازات المتطرفة ونشرت المجلة تصنيفًا جديدًا والتي صممت مؤشرها الخاص بهدف قياس المستويات المختلفة لكرامة الضيافة.

من بين الوجهات السياحية الأشد قسوة في العالم، تأتي القطب الجنوبي وصحراء الربع الخالي وكذلك جبال الهيمالايا وصحراء ساحل الرمال بأستراليا والغابات المطيرة بالأمازون وذلك على الرغم من جمال هذه المناطق الطبيعية ولكنها تتطلب تجهيزات معينة وتحضيرات مسبقة لتجنب المخاطر والتعامل مع الظروف القاسية.

للتعامل مع الوجهات السياحية الأشد قسوة، يجب على المسافرين الالتزام ببعض النصائح الهامة. على سبيل المثال، يجب على المسافرين التحضير للظروف الطبيعية المختلفة، مثل ارتفاع درجات الحرارة أو البرودة الشديدة والرياح القوية والعواصف الرملية والثلوج والأمطار الغزيرة. كما يجب عليهم الحرص على ارتداء الملابس المناسبة واستخدام الأدوات اللازمة لحماية أنفسهم من الإصابة بالحروق أو التجمد أو الجفاف.

وينبغي للمسافرين أيضًا الحرص على الحصول على المعلومات اللازمة حول المناطق التي يزورونها والتعرف على الثقافات المحلية والتقاليد والعادات والتعامل معها بكل احترام وتقدير. كما يجب عليهم اتباع الإرشادات والتعليمات المحلية وعدم المغامرة بتجاوز الحدود المحددة والتخلي عن الأمان.

وجرى اعتماد قائمة تضم أعلى 75 جبلًا وبراكين في العالم بالإضافة إلى أكبر الصحاري في العالم حيث تم دمج هذه البيانات الجغرافية مع متوسط ​​درجات الحرارة وسرعة الرياح والمسافة إلى أقرب مدينة. وبالتالي يمكن تحديد النتيجة الإجمالية "غير المضيافة".

وتشمل القائمة على مرتفعات جبل إيفرست والذي يبلغ ارتفاعه 8848 مترًا فوق مستوى سطح البحر ، وهو أعلى جبل في العالم ويحتل المرتبة الثانية بين الوجهات المتطرفة التي يرغب السائحون في زيارتها. ارتفاعه غير المتناسب ، بالإضافة إلى -27 درجة مئوية والرياح و 160 كيلومترًا التي تفصله عن أقرب مدينة.