سكان هذه المنطقة الإيطالية يسعون لإخفاءها: كيف

سكان هذه المنطقة الإيطالية يسعون لإخفاءها: كيف
(اخر تعديل 2024-03-14 11:57:13 )

تقع منطقة موليزي بجنوب شرق البلاد، وهي تعتبر إحدى المناطق الرسمية العشرين في إيطاليا. ووضعها مشابه لوضع لومباردي أو بييمونتي حيث تجرى الانتخابات بانتظام في هذه المنطقة المتاخمة لمناطق أبروتسو وبوليا ولاتسيو وكامبانيا، وهي أماكن لا يجرؤ أحد على إنكار وجودها.

وذكرت عدة تقارير في عام 2019 ظاهرة مثيرة للدهشة وهي إنكار الإيطاليين وجود منطقة موليز، وهي المنطقة الجبلية والتي تعتبر صغيرة للغاية وغير مأهولة بالسكان. فيما ظهرت مجموعة مكونة من حوالي 10 سكان في السنوات الأخيرة يسعون لجعل هذه المنطقة تختفي تماما.

وموليزي هي إحدى المناطق الأكثر جمالا في إيطاليا، وتتميز بمناظر طبيعية خلابة، تمتد من ساحل البحر الأدرياتيكي الرائع إلى جبال الأبينين المذهلة. تضم موليزي مدنًا تاريخية مذهلة مثل ماتيرا وبولينزانو، التي تشتهر بمبانيها الصخرية القديمة التي تعود للعصور الوسطى.

وإن وجود مناطق تاريخية وجغرافية غير معروفة بشكل جيد، على الرغم من جمالها وثقافتها الغنية، ليس أمرًا نادرًا. واحدة من هذه المناطق هي موليزي، التي تقع في جنوب إيطاليا وتعتبر واحدة من الأماكن السرية والمتجاهلة تقريبًا في البلاد.

ومع ذلك، فإن موليزي تعاني من قلة الانتباه السياحي، ربما بسبب ارتكاز صناعة السياحة في إيطاليا على الوجهات الشهيرة مثل روما وفلورنسا والبندقية. ومع هذا فإن هذا النقص في الانتباه قد يكون جزئياً من سحر موليزي، حيث يمكن للزوار الاستمتاع بالهدوء والسلام الذي توفره هذه المنطقة بعيدًا عن الضجيج والزحام.

ورغم ذلك فإن موليزي تعتبر منطقة صغيرة وتشتهر بشيء واحد بأنها غير موجودة وذلك بحسب ما رددت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) في عام 2019 .

توحيد موليزي مع المنطقة المجاورة

خيث تهدف لجنة مؤسسية إلى توحيد موليزي مع منطقة أبروتسو. وللقيام هذا يرغب أعضاؤها في إجراء استفتاء شعبي. في البداية، قد يتعلق الأمر بدمج مقاطعة إسيرنيا وهي إحدى المقاطعتين اللتين تشكلان مع مقاطعة كامبوباسو موليز مع المنطقة المجاورة.

حيث إن الطريق لتوحيد موليزي مع أبروتسو بشكل مباشر سيكون معقدًا للغاية، لأنه سيتطلب تعديلًا يتعلق بالدستور وموافقة المجلسين الإقليميين، وفقا لما أوضحه أنطونيو ليبيرو بوتشي، رئيس اللجنة، خلال مؤتمر صحفي،" لذلك سعينا إلى تحقيق ذلك الحل البديل طلب دمج السلطات المحلية مع المنطقة المجاورة".