المتحف الفني الإسلامي صرح كبير وقطعة أثرية

المتحف الفني الإسلامي صرح كبير وقطعة أثرية
(اخر تعديل 2024-03-07 03:28:48 )

يعد المتحف الفني الإسلامي في مصر واحدًا من أهم المتاحف التي تعرض الفن الإسلامي في الشرق الأوسط والعالم. يقع المتحف في قلب القاهرة، عاصمة مصر، ويضم مجموعة هائلة وثمينة من الفنون والآثار الإسلامية التي تعود للعصور الإسلامية المختلفة. تأسس المتحف في عام 1880، وهو يعد واحدًا من أقدم المتاحف في مصر.

المبنى الحالي للمتحف الفني الإسلامي هو من العمارة الإسلامية نفسها، وقد تم تجديده وتوسيعه بمرور الوقت ليتسع لاستضافة المجموعات الفنية الهامة.

يتميز المبنى بعمارته الجميلة والمتقنة، التي تعكس أسلوب العمارة الإسلامية التقليدية مع القباب والزخارف الجميلة التي تزين جدرانه ونوافذه، سنتعرف على تاريخ المتحف الإسلامي وأهم المقتنيات وكل المعلومات التي تهمك قبل ان تعد خطة السفر لزيارة هذا المتحف الإسلامي.

تاريخ متحف الفن الإسلامي

تاريخ متحف الفن الإسلامي في مصر يعود إلى القرن التاسع عشر. تم تأسيس المتحف في عهد الخديوي توفيق، خديوي مصر في الفترة من عام 1879 إلى عام 1892. بدأت فكرة إنشاء المتحف كجزء من جهود إعادة هيكلة مصر الثقافية والتاريخية في تلك الفترة.

التأسيس والافتتاح:

في عام 1878، أمر الخديوي توفيق بتأسيس متحف للآثار الإسلامية والعربية في القاهرة، بجانب متحف الآثار المصرية الشهير.

تم افتتاح المتحف للجمهور في البداية في عام 1881 في مبنى "العمارة العثمانية" بحي باب الخلق بالقاهرة. وقد استقبل المتحف آنذاك الزوار ليروا مجموعة من القطع الفنية الإسلامية النادرة.

فيما بعد، تم نقل المتحف إلى مبنى أكبر وأكثر تطورًا في حي الفسطاط بالقاهرة، والذي يعتبر موقعه الحالي.

تطور المتحف:

مع مرور الزمن، توسعت مجموعة المتحف وازدادت ثراءً وتنوعًا. تم اقتناء وعرض مجموعات كبيرة من القطع الفنية الإسلامية من مصر ومناطق أخرى في العالم الإسلامي.

تم تجديد وتحديث المبنى بشكل متكرر لضمان الحفاظ على هذا التراث الثقافي الهام وتوفير بيئة مناسبة لعرض القطع بشكل يليق بها.

المجموعات والإثراء:

يُعتبر المتحف مركزًا رئيسيًا للتعريف بالفن الإسلامي، حيث تم جمع الآلاف من القطع الفنية التي تمثل العديد من العصور والحضارات الإسلامية.

تشمل المجموعات الفنية في المتحف الآثار المعمارية، والزخارف، والمخطوطات، والمجوهرات، والأواني الزجاجية، والخزفية، والأقمشة، والعديد من القطع الفنية الأخرى التي تعكس تنوع وروعة الفن الإسلامي.

دور المتحف الثقافي:

يقدم المتحف برامج تعليمية وثقافية متنوعة للجمهور، بما في ذلك جولات وورش عمل ومحاضرات تثقيفية حول الفن الإسلامي وتاريخه.

كما يُعد المتحف مركزًا هامًا للبحوث والدراسات الفنية والتاريخية المتعلقة بالفن الإسلامي، حيث يستقبل الباحثين والعلماء لاستكشاف هذا التراث الثقافي الغني.

بهذه الطريقة، يعد متحف الفن الإسلامي في مصر ليس فقط مكانًا لعرض القطع الفنية الثمينة، ولكنه أيضًا مركزًا حضاريًا وتعليميًا يسهم في نشر الوعي بالفن الإسلامي وإثراء المعرفة حوله.

مقتنيات المتحف الفن الإسلامي

متحف الفن الإسلامي في مصر يضم مجموعة غنية ومتنوعة من القطع الفنية التي تعود إلى مختلف العصور والحضارات الإسلامية. هذه بعض من المقتنيات البارزة التي يمكن العثور عليها في المتحف:

الأثار المعمارية:

  • المحاريب والمآذن: تجد في المتحف نماذج من المحاريب الإسلامية التي كانت تُستخدم للصلاة وتلاوة القرآن. كما توجد نماذج للمآذن، بما في ذلك تصاميمها وزخارفها المعقدة.
  • القباب: يوجد عدد من النماذج الصغيرة للقباب الإسلامية، التي تعكس التصاميم المعقدة والزخارف الهندسية التي كانت تستخدم في العمارة الإسلامية.

الآثار الزجاجية والخزفية:

  • المصانع الزجاجية الإسلامية: توجد في المتحف قطع زجاجية فاخرة تعود لمختلف الفترات الزمنية في العصور الإسلامية.
  • الخزف الإسلامي: تشمل المجموعة الخزفية أواني مختلفة مثل الأواني الزهرية والأواني المزخرفة بالزخارف الهندسية والنباتية.

الآثار الأثرية والفنية:

  • المخطوطات القرآنية: توجد مجموعة كبيرة من المخطوطات القرآنية النادرة التي تعكس جمال الخط العربي والزخارف المتقنة.
  • المجوهرات الإسلامية: تشمل المجموعة مجموعة من المجوهرات الفاخرة التي تعكس مهارة الصائغين الإسلاميين في استخدام الذهب والفضة والأحجار الكريمة.

الأقمشة والملابس:

  • الأقمشة الحريرية والقطنية: يعرض المتحف مجموعة من الأقمشة التي تعكس مهارة الحرفيين في نسجها وتطريزها بالزخارف والأنماط الإسلامية.
  • الملابس الإسلامية التقليدية: يمكن أن تشمل المجموعة ملابس تقليدية من مختلف الفترات الزمنية في العالم الإسلامي، مثل الثياب التقليدية والزي الشرقي التقليدي.
  • الأدوات المنزلية والديكور:
  • الأواني المنزلية: يشمل ذلك أدوات المطبخ الإسلامية التقليدية، والمصابيح، والمرايا، وغيرها من الأدوات التي كانت تستخدم في المنازل الإسلامية التقليدية.
  • الديكور الإسلامي: تعرض المجموعة أيضًا قطعًا فنية من الديكور، مثل اللوحات الزخرفية والأقمشة المعلقة والسجاد الفاخر.

العلوم والمعرفة:

الآلات العلمية الإسلامية: يمكن العثور على نماذج للآلات العلمية التي تم استخدامها في العلوم الإسلامية التقليدية، مثل الأدوات الفلكية والأدوات الرياضية.

الكتب والمخطوطات العلمية: تشمل المجموعة كتبًا ومخطوطات في مختلف المجالات العلمية والثقافية، مثل الطب والرياضيات والفلك والفلسفة.

بهذه الطريقة، يقدم متحف الفن الإسلامي في مصر نافذة فريدة للزوار لاستكشاف والتعرف على تراث الفن الإسلامي من خلال مجموعة متنوعة وثرية من القطع الفنية والأثرية.

أهم قاعات المتحف الفن الإسلامي

يضم متحف الفن الإسلامي في مصر عددًا كبيرًا من القاعات التي تعرض مجموعات متنوعة ومثيرة من الفن الإسلامي من مختلف العصور والحضارات. هذه بعض من أهم قاعات المتحف:

1. قاعة الخط العربي:

تعرض هذه القاعة مجموعة من المخطوطات القرآنية والأدبية التي تمتاز بجمالية الخط العربي والزخارف المعقدة.

تظهر القاعة تطور الخط العربي عبر العصور منذ الفترة الأموية وحتى العصر العثماني.

2. قاعة الزجاجيات الإسلامية:

تعرض هذه القاعة مجموعة من القطع الزجاجية الفاخرة التي تشمل المصابيح والأواني الزجاجية والنوافذ.

تمثل القطع تنوعاً كبيراً في التصاميم والألوان والزخارف التي تعكس مهارة الحرفيين الإسلاميين.

3. قاعة الخزف الإسلامي:

تضم هذه القاعة مجموعة واسعة من الأواني الخزفية التي تعود لمختلف العصور والحضارات الإسلامية.

تتميز القطع بأنماطها المتنوعة من الزخارف الهندسية والنباتية والهندسة المعمارية.

4. قاعة العمارة الإسلامية:

تعرض هذه القاعة نماذج مصغرة من العمارة الإسلامية، مثل المساجد والقصور والمدارس.

تظهر النماذج التفاصيل الدقيقة للعمارة الإسلامية والزخارف الهندسية الرائعة.

5. قاعة الألبسة والمجوهرات الإسلامية:

تعرض هذه القاعة مجموعة من الملابس التقليدية الإسلامية من مختلف الفترات التاريخية.

كما تضم أيضًا مجموعة من المجوهرات الإسلامية الفاخرة التي تشمل الخواتم والقلادات والأساور.

6. قاعة الأقمشة الإسلامية:

تعرض هذه القاعة مجموعة من الأقمشة الفاخرة التي تستخدم في الملابس والديكور.

تتميز الأقمشة بأنماطها المتنوعة من الزخارف والألوان التي تعكس الفن الإسلامي بأناقته وجماله.

7. قاعة الديكور الإسلامي:

تعرض هذه القاعة قطعًا فنية من الديكور الإسلامي مثل اللوحات الجدارية والأقمشة المعلقة والسجاد الفاخر.

تظهر القطع الفنية التفاصيل الدقيقة للزخارف الهندسية والنباتية في الديكورات الإسلامية.

هذه فقط نبذة صغيرة من القاعات المميزة في متحف الفن الإسلامي في مصر، والذي يضم مجموعة شاملة ومثيرة للاهتمام من الفنون والآثار الإسلامية التي تعكس تنوع وروعة التراث الثقافي للعالم الإسلامي.

مواعيد المتحف الإسلامي في القاهرة

حتى آخر تحديث للمعلومات، هذه هي المواعيد الرسمية لزيارة متحف الفن الإسلامي في القاهرة:

أوقات العمل:

يوميًا ما عدا يوم الجمعة.

الساعة 9:00 صباحًا حتى 5:00 مساءً.

يوم الجمعة:

الساعة 9:00 صباحًا حتى 11:00 صباحًا.

الساعة 1:30 ظهرًا حتى 5:00 مساءً.

ملاحظات:

يتم إغلاق باب الدخول للمتحف قبل نصف ساعة من نهاية أوقات العمل.

يمكن تغيير أوقات العمل في الأوقات الرسمية للعطلات الرسمية أو الأحداث الخاصة، لذلك يفضل دائمًا التحقق من المواعيد قبل الزيارة.

تكلفة التذاكر:

تذكرة الدخول للمواطنين المصريين: 10 جنيهات.

تذكرة الدخول للمقيمين في مصر: 5 جنيهات.

تذكرة الدخول للزوار الأجانب: 100 جنيه مصري.

موقع المتحف:

العنوان: ١ شارع باب الخلق، حي الفسطاط، القاهرة، مصر.

يمكنك أيضًا البحث عن "متحف الفن الإسلامي بالقاهرة" على الخرائط للحصول على الاتجاهات الدقيقة.

ملاحظة أخيرة:

من المهم دائمًا التحقق من المواعيد والأسعار قبل الزيارة، حيث قد تكون هناك تغييرات طارئة نتيجة لظروف خاصة أو تحديثات في السياسات والتدابير الصحية المتخذة في ظل الظروف الحالية.

يرجى التأكد من المعلومات الأخيرة من موقع المتحف الرسمي أو من خلال الاتصال بهم مباشرة قبل الذهاب للزيارة، حتى تتمكن من الاستمتاع بتجربة زيارة المتحف دون أية مشاكل أو إزعاج.