أكبر سفينة سياحية بالعالم تبدأ أول رحلاتها

أكبر سفينة سياحية بالعالم تبدأ أول رحلاتها

بدأت أكبر سفينة سياحية في العالم رحلتها الأولى من ميناء ميامي في ولاية فلوريدا. هذه السفينة الضخمة تُعرف باسمها المؤقت " وندر أوف ذا سيز" (Wonder of the Seas) وهي كذلك تابعة لشركة السفن السياحية المشهورة رويال كاريبيان إنترناشيونال.

حيث تعتبر وندر أوف ذا سيز سفينة سياحية فاخرة بمساحة هائلة ومرافق مذهلة. تبلغ طاقتها الاستيعابية أكثر من 6,000 راكب، وتتميز بتصميم فريد ومبتكر. حيث تضم السفينة العديد من المرافق والخدمات، بما في هذا مسارح ومطاعم ومسابح وسبا وملاعب رياضية والعديد من الأنشطة الترفيهية المختلفة. وتوفر فرصة للسياح للاستمتاع بتجربة فريدة وممتعة أثناء رحلتهم على متنها.

وتعد "أيكون أوف ذا سيز"، المسجلة في جزر البهاماس، حيث تعد أول سفينة تابعة لشركة الرحلات البحرية الأمريكية الكبيرة التي تعتمد على الغاز الطبيعي المسال كوقود. يُعتبر هذا الوقود بديلًا أكثر احترامًا للبيئة من الفيول الثقيل، والذي يستخدمه كذلك العديد من الشركات في هذا القطاع، على الرغم من أنه يسبب انبعاثات من الغاز الميثان، وهو من أقوى غازات الاحتباس الحراري.

كما تتميز السفينة بتجهيزات تقنية تحول النفايات إلى طاقة، وتحتوي على نظام لإعادة تدوير المياه على متنها، وذلك بحسب للمعلومات المقدمة من قِبل "رويال كاريبيان". يتوقع أن يُقلل هذا من تأثير السفينة على البيئة، وهو موضوع يتسبب في انتقادات كثيرة توجَّه نحو صناعة الرحلات البحرية.

حيث تعد هذه الرحلة الأولى لوندر أوف ذا سيز حدثًا مهمًا في صناعة السفن السياحية، حيث تمثل تقدمًا في مجال التصميم والتكنولوجيا البحرية. ومن المتوقع أن تستقطب السفينة اهتمامًا كبيرًا من قبل المسافرين الذين يرغبون في تجربة رحلة بحرية فاخرة ومريحة.

وكذلك تعتبر صناعة السياحة البحرية قطاعًا مهمًا في الاقتصاد العالمي، حيث توفر فرص عمل وتعزز السياحة والتجارة بين البلدان. ومن المتوقع أن تساهم وندر أوف ذا سيز في تعزيز هذا القطاع وجذب المزيد من السياح إلى وجهات مختلفة حول العالم.

فيما كان أسطورة كرة القدم، ليونيل ميسي، وكذلك زملائه في فريق إنتر ميامي تواجدوا على متن السفينة يوم الثلاثاء الماضي للاحتفال باقتراب أول رحلة سياحية لها.

وفي هذا قد صرح الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة رويال كاريبيان جيسون ليبرتي هذا الأسبوع إن " سفينة أيقونة البحار تعد تتويجا لأكثر من 50 عاما من الحلم والابتكار وكذلك الانغماس في هذه المهمة لتقديم أفضل تجارب العطلات بالعالم بطريقة مسؤولة".