أشهر الأبراج في العالم

أشهر الأبراج في العالم

تم بناء الأبراج من قبل الإنسان منذ عصور ما قبل التاريخ. كانت أسوار أريحا القديمة، وهي واحدة من أولى أسوار المدينة التي تم بناؤها على الإطلاق، مكملة ببرج حجري. غالبًا ما قامت الحضارات اللاحقة ببناء أبراج المراقبة كجزء من تحصيناتها لتوفير مكان مرتفع وآمن يمكن للحارس من خلاله مراقبة المنطقة المحيطة.

في الألفيتين الأخيرتين تم بناء جميع أنواع الأبراج بما في ذلك أبراج الجرس وأبراج الساعة والمآذن وأبراج الاتصالات. ونلقي هنا نظرة عامة على أشهر الأبراج في العالم:

1. برج إيفل

أشهر الأبراج في العالم

يعد برج إيفل رمزا لباريس وفرنسا ومن أشهر المعالم في العالم. تم بناء البرج من قبل غوستاف إيفل ليكون قوس المدخل لمعرض باريس الدولي عام 1889.

يبلغ ارتفاعه 300 متر، وكان أطول برج في العالم حتى عام 1930، عندما تم الانتهاء من بناء مبنى كرايسلر في نيويورك. منذ إنشائه، زار أكثر من 200,000,000 شخص برج إيفل مما يجعله النصب التذكاري الأكثر زيارة في العالم.

2. برج بيزا المائل

أشهر الأبراج في العالم

تم بناء برج بيزا الشهير عالميًا على مدار حوالي 177 عامًا. بعد فترة وجيزة من بدء البناء في عام 1173، بدأ البرج في الغرق بسبب سوء وضع الأساس، وبقي على حاله لمدة قرن تقريبًا.

عندما استؤنف البناء، قام المهندسون ببناء طوابق أعلى يكون أحد جوانبها أطول من الجانب الآخر للتعويض عن الميل، وتم الانتهاء من البرج أخيرًا في النصف الثاني من القرن الرابع عشر. منذ عام 2001، أصبح برج بيزا الشهير مفتوحًا مرة أخرى للراغبين في تسلق درجته البالغ عددها 296 درجة.

3. بيج بن

أشهر الأبراج في العالم

يحتفل برج ساعة بيج بن هذا العام بمرور 150 عامًا على إنشائه، ويعد أحد أشهر مناطق الجذب السياحي في لندن. لا يشير اسم بيج بن في الواقع إلى برج الساعة نفسه، بل إلى الجرس الذي يبلغ وزنه 13 طنًا والموجود داخل البرج، ويأخذ اسمه من الرجل الذي طلب الجرس لأول مرة، وهو السير بنجامين هول. إنه ثالث أكبر برج ساعة قائم بذاته في العالم.

4. أبراج سان جيميجنانو

أشهر الأبراج في العالم

سان جيمينيانو، الملقبة بمانهاتن التي تعود للقرون الوسطى، هي قرية في توسكانا تشتهر بأبراجها الحجرية الأربعة عشر. في ذروة ثروة سان جيميجنانو وقوتها، تم بناء أكثر من 70 برجًا للدفاع عن المدينة ضد هجمات العدو. بعد أن دمر الطاعون المدينة عام 1348، تلاشت قوة سان جيميجنانو، مما أبعد الأعداء وحافظ على العديد من أبراج المدينة الشهيرة.

5. منارة جامع الملوية

أشهر الأبراج في العالم

المئذنة الحلزونية أو المئذنة الملوية هي جزء من جامع سامراء الكبير في العراق. المسجد هو واحد من أكبر المساجد في العالم. وكانت المئذنة متصلة في الأصل بالمسجد عن طريق جسر.

تم بناء المئذنة أو البرج في الفترة 848 – 852 من الحجر الرملي، وهي فريدة من نوعها بين المآذن الأخرى بسبب تصميمها المخروطي الحلزوني الصاعد. يبلغ ارتفاع البرج 52 مترًا. وفي عام 2005 فجر المتمردون الجزء العلوي من البرج تاركين الطوب والطين المتهدم.

6. برج سي إن

أشهر الأبراج في العالم

يقع برج CN في قلب وسط مدينة تورونتو، وهو الرمز الأكثر شهرة في كندا. تم بناء برج الاتصالات من عام 1973 إلى عام 1976 من قبل شركة السكك الحديدية "الكندية الوطنية" ويبلغ ارتفاعه 553.33 مترًا، وكان أطول هيكل في العالم لأكثر من 30 عامًا حتى تجاوزه برج دبي في الارتفاع.

7. الباغودات الثلاثة

أشهر الأبراج في العالم

تقع الباغودات الثلاثة على بعد حوالي 1.5 كيلومتر شمال غرب مدينة دالي القديمة، وهي واحدة من أفضل الهياكل البوذية المحفوظة في الصين بعد أن عانت من العديد من الكوارث الطبيعية والتي من صنع الإنسان.

يبلغ ارتفاع الباغودا الوسطى، التي بناها الملك تشيوان فينغيو خلال الفترة 824-840 ميلادية، 69.6 مترًا، وهي واحدة من أطول الباغودا في الصين. تم بناء الباغودتين الأخريين بعد حوالي قرن من الزمان ويبلغ ارتفاعهما 42.19 مترًا.

8. منارة قطب الدين

أشهر الأبراج في العالم

تم بناء منارة قطب الدين في الهند من قبل قطب الدين أيبك، أول حاكم مسلم لدلهي، في عام 1193. أراد قطب الدين أيبك أن يتجاوز مئذنة جام في أفغانستان ولكن في وقت وفاته لم يكن هناك سوى القاعدة فقط مكتملة.

واصل خلفاؤه البناء وتم الانتهاء من الطابق العلوي أخيرًا في عام 1386. يبلغ ارتفاع المئذنة 72 مترًا مع 379 درجة تؤدي إلى القمة مما يجعلها أطول مئذنة من الطوب في العالم.

9. برج بيليم

أشهر الأبراج في العالم

تم بناء برج بيليم في أوائل القرن السادس عشر كجزء من نظام دفاعي لحماية مدينة لشبونة. لقد كانت نقطة البداية للعديد من الملاحين الذين انطلقوا لاكتشاف طرق تجارية جديدة وأصبحت نصبًا تذكاريًا لعصر الاستكشاف في البرتغال.

10. مئذنة جام

أشهر الأبراج في العالم

تقع مئذنة جام في منطقة نائية غرب أفغانستان، وتم بناؤها في القرن الثاني عشر كجزء من مسجد. جرفت الفيضانات المسجد ودمر المغول الموقع المحيط بالمئذنة في وقت لاحق. وبالنظر إلى هذا والمناخ غير المضياف، فهي معجزة صغيرة أن البرج الذي يبلغ ارتفاعه 62 مترًا لا يزال قائمًا.