أشهر المدن السياحية التي ارتبطت بوجود مصاصو

أشهر المدن السياحية التي ارتبطت بوجود مصاصو

من المعروف أن المصاصين الذين يظهرون في القصص والأفلام يعيشون في أماكن مظلمة ومنعزلة مثل القلاع القديمة أو المقابر أو الغابات الكثيفة. وعلى الرغم من أن هذه الأماكن قد تكون جزءًا من التخيل الخيالي، إلا أنها تعكس الأجواء المظلمة والغامضة التي يُفضلها المصاصون في القصص.

وسواء كان الأمر حقيقيا أو مجرد أساطير يتم روايتها فهناك بعض الأماكن التي ارتبطت بحياة مصاص الدماء وكذلك أماكن العيش الخاصة بهم مثل هونغ كونغ، وهي مدينة معروفة بحركة جيانجشي، أو كراكوف، التي يوجد بها قبر للهياكل العظمية المقطوعة الرأس والمدينة التي تضم أكبر عدد من مصاصي الدماء يمكن أن تكون نيو أورلينز، المكان الطيفي لروايات آن رايس وموطن ثقافة فرعية لمصاصي الدماء الذين يشربون الدماء.

وتقول الأساطير والروايات أن مصاصي الدماء يأتون من ترانسيلفانيا، رومانيا، وذلك لأنها موطن الكونت دراكولا ومع هذا إذا قمت بالتحقيق في أساطير أخرى عن الموتى الأحياء المتعطشين للدماء، فقد تتفاجأ باكتشاف وجود مخلوقات مشابهة لمصاصي الدماء في جميع أنحاء العالم.

قلعة بران

في رومانيا توجد قلعة بران حيث تذكر رواية برام ستوكر عن دراكولا في قلعة الكونت في ترانسيلفانيا. أن منطقة وسط رومانيا هي واحدة من أفضل الأماكن للعثور على مصاصي الدماء. وكذلك تعرف قلعة بران الآن باسم منزل دراكولا الترانسيلفاني، على الرغم من أنها لا ترتبط إلا بشكل فضفاض بحاكم القرن الخامس عشر فلاد المخوزق.

نيو أورليانز

وهي واحدة من أفضل الأماكن كذلك التي يعيش فيها مصاصو الدماء هي نيو أورليانز، حيث تدور أحداث الروايات اللاذعة التي كتبتها آن رايس وبوبي زد برايت (النفوس المفقودة). يقع ضريح رايس في مقبرة ميتايري، ويواصل نادي Lestat Fan Club الخاص بها إلقاء كرة مصاصي الدماء المتحللة كل عام .

هونج كونج

بحسب الحكايات الشعبية الصينية، يمكن للساحر إعادة إحياء الجثة على شكل جيانغشي. نظرًا لأن الموتى الأحياء متصلبون بسبب تصلب الموتى، فلا يمكنهم التحرك إلا عن طريق القفز مثل الأرانب وأيديهم الطويلة الممدودة. يتحكم الساحر في الجثث بتعويذة مكتوبة على ورق أصفر وملتصقة على جباههم.

جيانغشي

وبحال سقطت "المذكرة اللاحقة"، يستعيد جيانغشي السيطرة ويقفز محاولًا امتصاص تشي من الأحياء بدلاً من الثوم والصلبان، يستخدم الصينيون الأرز اللزج ويين يانغ لصد جيانجشي. حيث أصدرت هونغ كونغ العديد من أفلام الرعب الكوميدية الشهيرة حول جيانغشي في الثمانينيات.