الحملة الترويجية لهيئة السياحة الألمانية تعزز

الحملة الترويجية لهيئة السياحة الألمانية تعزز
(اخر تعديل 2023-11-02 21:28:42 )

اختتم المكتب الوطني الألماني للسياحة (GNTO) جولته الترويجية لدول مجلس التعاون الخليجي التي استمرت خمسة أيام في مقر إقامة السفير الألماني في أبوظبي، مما يمثل نهاية رحلة مثمرة عبر المنطقة.

وكان الغرض من الحملة الترويجية هو تعزيز العلاقات واكتساب المعرفة مع محترفي السياحة المحليين والشركاء الإعلاميين في منطقة الخليج.

بدءًا من 29 أكتوبر في المقر الخاص للقنصل العام الألماني، الدكتور إلتي أديرهولد، في جدة، أعقبته زيارة إلى الرياض والمقر الخاص للسفير الألماني لدى المملكة العربية السعودية، مايكل كيندسغراب.

انتقلت الجولة الترويجية بعد ذلك إلى مدينة الكويت في المقر الخاص للسفير الألماني، سعادة هانز كريستيان فرايهر فون رايبنيتز، تلتها توقف في الدوحة بحضور نائب رئيس بعثة السفارة الألمانية في الدوحة، توماس تريلر.

واختتمت الجولة الترويجية رحلتها يوم 2 نوفمبر في مقر إقامة السفير الألماني ألكسندر شونفيلدر في أبوظبي.

وتعليقًا على تأثير الحملة الترويجية، قالت يامينا سوفو، مديرة مكتب التسويق والمبيعات لدول الخليج في منظمة GNTO: "كانت الحملة الترويجية لدول مجلس التعاون الخليجي تجربة مذهلة بالنسبة لنا. لقد مكنتنا من توسيع شبكتنا واستكشاف الفرص الواعدة في هذه المدن الكبرى. لم نقم فقط برفع مستوى الوعي حول ألمانيا بين صناعة السفر المحلية، ولكننا قمنا أيضًا بتنويع عروض حملاتنا، وتبادل المعرفة القيمة مع خبراء السوق".

خلال الحملة الترويجية، سلطت شركة ميونيخ للسياحة، باعتبارها أحد الشركاء الحاضرين، الضوء على عروض الضيافة التي تقدمها للمسافرين من دول مجلس التعاون الخليجي، مع التركيز على وسائل الراحة مثل الموظفين الناطقين باللغة العربية والطهاة الخليجيين خلال موسم الصيف.

وعرضت الأحداث القادمة مثل بطولة أمم أوروبا 2024 التي ستقام في 10 مدن ألمانية في الفترة من 14 يونيو إلى 14 يوليو 2024، ومباريات بطولة كرة اليد الأوروبية في يناير، إلى جانب العروض المتنوعة التي تتراوح بين الثقافة والطبيعة إلى أماكن الإقامة وتجارب تناول الطعام، لضمان عدد كبير من عوامل الجذب للزوار.

علاوة على ذلك، سلطت GNTO الضوء أيضًا على حملاتها المستمرة مثل مبادرة "Simply Feel Good" التي تم تجديدها، والتي تركز على ممارسات السفر المستدامة، إلى جانب حملات أخرى مثل 52 موقعًا للتراث العالمي لليونسكو - Historic.Modern.Germany و Embrace German Nature.

وقد حضر الحملة الترويجية تسعة شركاء، وتفاعلوا مع 360 من محترفي التجارة وأكثر من 60 من ممثلي وسائل الإعلام مما أتاح عقد حوالي 900 اجتماع.