الهيئة الملكية لمحافظة العلا تكشف عن تصميم

الهيئة الملكية لمحافظة العلا تكشف عن تصميم

كشفت الهيئة الملكية لمحافظة العلا عن تصاميم الصالة الثانية بمطار العلا، الذي أصبح مطاراً دولياً في مارس 2021. ويأتي ذلك في إطار جهودها لزيادة قدرة المطار على استيعاب 6 ملايين مسافر سنوياً.

وبعد التوسعة، سيتم أيضًا توسيع المساحة الإجمالية للمطار إلى حوالي مليونين و400 ألف متر مربع، مع القدرة على استيعاب 15 طائرة على سطح الطيران الخاص به في وقت واحد.

وتشمل عناصر التوسعة المتضمنة في التصميم الجديد فندقًا ومنتجعًا صحيًا والعديد من الخدمات والمرافق التي من شأنها تعزيز تجربة زيارة العلا.

وتتكامل هذه الإضافات مع أكبر متحف مفتوح في العالم، وتدعمها بنية تحتية تقنية حديثة ومعدات تلبي المعايير الدولية.

تم الإعلان عن تصاميم الصالة الثانية لمطار العلا الدولي من قبل الهيئة الملكية لمحافظة العلا خلال مبادرة مستقبل الاستثمار (FII7) بعد منافسة عالمية جمعت دور التصميم الكبرى. وتمثل إضافة مهمة لمشروع المطار وخططه التوسعية.

وقالت الهيئة في بيانها إن هذه التصاميم تعكس التراث العمراني القديم للموقع التاريخي وتتناغم مع البيئة الطبيعية والثقافية.

تهدف الهيئة الملكية لمحافظة العلا إلى تعزيز الاتصال الجوي بمختلف الوجهات الدولية والمحلية، مما يجعل العلا مركزًا لوجستيًا عالميًا في شمال غرب المملكة.

وقالت محافظة العلا إنها تعمل على توقع النمو المتوقع للحركة الجوية في العلا كوجهة عالمية.

وذكر أن هذا الجهد يتماشى مع رؤية العلا، بما يتماشى مع أهداف رؤية المملكة 2030، مع الحفاظ على الهوية وإبراز الجوانب الحضارية والثقافية والبيئية للمحافظة.

وأضافت أن مطار العلا الدولي شهد خلال السنوات الماضية العديد من المشاريع التي تهدف إلى تحسين استقبال المسافرين وتقديم الخدمات لأهالي وزوار العلا.