قطاع الطيران السعودي له تأثير كبير في معرض

قطاع الطيران السعودي له تأثير كبير في معرض
(اخر تعديل 2023-06-26 02:36:34 )

كانت طلبات شراء الطائرات بمليارات الدولارات التي قدمتها الخطوط الجوية السعودية، وإطلاق طيران الرياض وخطط المملكة لتعزيز الاتصال إلى 250 وجهة حول العالم، من أبرز ما شهدته مشاركة المملكة العربية السعودية في معرض باريس الجوي.

شهد معرض باريس الجوي الرابع والخمسون في الفترة من 19 إلى 25 يونيو مشاركة شاملة من الهيئة العامة للطيران المدني (GACA) إلى جانب شركات ومؤسسات قطاع الطيران في المملكة وشركات النقل الجوي.

تتماشى المشاركة مع المبادئ التوجيهية التي وضعتها الاستراتيجية الوطنية للنقل واللوجستيات (NTLS) التي أطلقها ولي العهد ورئيس الوزراء محمد بن سلمان في عام 2021، والتي تهدف إلى ترسيخ مكانة المملكة العربية السعودية كمركز لوجستي عالمي بالإضافة إلى تعزيز العلاقات. مع شركات الطيران العالمية وصناعة الفضاء مع تقديم فرص استثمارية واعدة في الطيران السعودي في إطار الاستراتيجية الوطنية للمملكة لقطاع الطيران.

وفد سعودي

وترأس الوفد السعودي في المعرض وزير النقل والخدمات اللوجستية ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني المهندس صالح بن ناصر الجاسر بمشاركة رئيس الهيئة عبدالعزيز بن عبدالله الدعيلج.

أكدت طيران ناس، الناقل الجوي السعودي وشركة الطيران منخفضة التكلفة الرائدة في الشرق الأوسط، طلبًا مع شركة إيرباص لشراء 30 طائرة جديدة من عائلة A320neo، مما رفع طلب الشركة الإجمالي مع إيرباص إلى 120 طائرة من طراز A320neo، بما في ذلك 10 طائرات من طراز A321XLR.

وقع الاتفاقية كل من بندر المهنا الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لطيران ناس وكريستيان شيرير الرئيس التجاري لشركة إيرباص ورئيس الخدمات الدولية بحضور الجاسر والدويلج وعايد الجعيد رئيس مجلس إدارة ناس القابضة.

دفع السياحة

أضافت شركة الخطوط الجوية الوطنية السعودية 30 طائرة إضافية إلى طلبها مع بوينج مما رفع إجمالي طلب الشركة إلى 65. وتخطط شركة الطيران لرفع العدد إلى 100 في المستقبل القريب. أكدت شركة طيران ناس، شركة الطيران السعودية منخفضة التكلفة، طلبًا لشراء 30 طائرة إضافية، حيث تميل الشركة إلى دفع السياحة الهائل في المملكة.

الاتفاق جزء من صفقة لشراء 120 طائرة لأسطول طائرات إيرباص بالكامل. يهدف المجلس إلى زيادة دفتر طلبات الطائرات إلى 250 طائرة في المستقبل القريب، حيث يواصل مساره التوسعي.

كما أصبح المعرض الجوي مكانًا لإطلاق طيران الرياض، إحدى أحدث شركات الطيران وأكثرها طموحًا في العالم، والتي توصف بأنها مثال لفخامة شركات الطيران. تم الكشف عن كسوة الخطوط الجوية الأرجوانية الرائعة في يوم افتتاح المعرض الجوي.

تقدم ملحوظ

استرشد قطاع الطيران في المملكة بإستراتيجيته في مجال الطيران، وقد حقق تقدمًا كبيرًا. صعدت المملكة 14 مرتبة على مؤشر الاتصال الجوي الذي نشره الاتحاد الدولي للنقل الجوي، مما يدل على أعلى معدل نمو في الاتصال الجوي.

كما تقدمت إلى المركز السادس عشر عالميًا في مؤشر اتصال شبكة الملاحة البحرية، وفقًا لتقرير الأونكتاد للربع الثاني من عام 2023.

تقدمت شركة الطيران الوطنية السعودية، 11 موقعًا على قائمة "سكاي تراكس" السنوية لأفضل 100 شركة طيران في العالم، في حين تم إعلان طيران ناس كرابع أفضل شركة طيران منخفضة التكلفة في العالم وأفضل شركة طيران في الشرق الأوسط، وتم الحفاظ على موقعها في الترتيب للعام السادس على التوالي.

زحمة مسافرين

مع ازدهار قطاع السياحة في المملكة بشكل غير مسبوق، تشهد المملكة العربية السعودية ارتفاعًا سريعًا في حركة المسافرين الجويين، على الصعيدين المحلي والدولي، على مدى السنوات القليلة الماضية. وكجزء من الاستراتيجية، تهدف المملكة إلى تعزيز اتصالها الجوي إلى 250 وجهة حول العالم، ونقل 330 مليون مسافر بحلول عام 2030.

كما تعتزم أن تكون بمثابة مركز لوجستي عالمي من خلال مضاعفة قدرتها على الشحن الجوي إلى 4.5 مليون طن بحلول نهاية العقد. تُظهر النسخة الحالية من معرض باريس الجوي للعالم مستوى الاهتمام الذي توليه المملكة لقطاع الطيران فيها وقدراتها على لعب دور مركزي في مستقبل الطيران العالمي.